printlogo


رقم الخبر: 274697التاریخ: 1398/11/8 08:45
إستهداف السفارة الأميركية في بغداد.. هل هو تكرار لسيناريو قاعدة K1؟
إستهداف السفارة الأميركية في بغداد.. هل هو تكرار لسيناريو قاعدة K1؟
لم يمض وقت طويل على استهداف القاعدة الامريكية K1 في كركوك، والتي اتخذت منها الولايات المتحدة الامريكة ذريعة لاستهداف احدى فصائل الحشد الشعبي بمنطقة القائم في الانبار ما ادى الى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى.

ومرت الحادثة ولم يتم التحقيق من قبل الحكومة العراقية في صحة الاتهام الامريكي من عدمها رغم ان جميع فصائل المقاومة والحشد الشعبي نفت حينها قيامها بهذه العملية واعتبرت ان هذا الاتهام هو سيناريو أمريكي تم وضعه لاستهداف مقراتها، فهل تحاول الولايات المتحدة تكرار نفس السيناريو في موضوع قصف السفارة الامريكية، مساء الاحد الماضي، وهل حققت الحكومة العراقية في هذا الاتهام لتثبت صحته من عدمها، او لكي تقف على حقيقة الامر وتعرف من هو الذي يقف وراء الهجمات على السفارة الامريكية في بغداد.
هيئة الحشد الشعبي أكدت، ومن خلال بيان اصدره معاون نائب رئيس الهيئة أبو علي البصري، عدم وجود علاقة بينها وبين الجهات التي استهدفت السفارة الأميركية في بغداد، وان الجماعات التي قامت بقصف السفارة الامريكية تعبر عن نفسها والحشد الشعبي لا يتبنى أي عملية، وان بعض الجهات تحاول زج اسم الحشد الشعبي في هذه القضية من دون دليل.
فيما اعتبر رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الاعتداء على السفارات هدفه اعاقة رحيل القوات الاجنبية، وعبر عن رفضه الاعتداء على مقر السفارات والبعثات الدبلوماسية الاجنبية بالعراق، واعتبر هذه الاعمال التخريبية هدفها خلق الفتنة واعاقة مشروع السيادة ورحيل القوات الاجنبية التي صوت عليها مجلس النواب العراقي، داعيا الحكومة العراقية الى العمل الجاد في حماية البعثات الدبلوماسية وكشف المتورطين بها.
في حين أكد المكتب السياسي لكتائب حزب الله في بيان له على ان "توقيت العملية التي استهدفت سفارة الشر الاميركية غير مناسب وقد يتسبب بأحراج الحكومة العراقية".
بدوره، كشف المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق محمود الربيعي، ان الصواريخ التي استهدفت السفارة الامريكية انطلقت من منطقة عرب جبور جنوبي بغداد، وهذه المنطقة ليس فيها فصائل مقاومة، مشددا على ان استهداف البعثات الدبلوماسية يعني استهداف العراق.
وأكد على ان "فصائل المقاومة غير محتاجة لاسلوب الضرب الخفي، و موقف فصائل المقاومة اكبر من ان يضرب سفارة امريكا بهذا الشكل، و ان المستفيد من ضرب السفارة الامريكية هو من يريد العداء للعراق"، لافتا الى ان "امريكا تعرف من ضرب سفارتها واتهام المقاومة هو جزء من عمل الاعلام الامريكي".
بينما أكد القيادي في الحركة جواد الطليباوي، عدم وقوف فصائل المقاومة وراء القصف الصاروخي الذي استهدف السفارة الأميركية في بغداد مساء الاحد.
 من جانبه، اعتبر أمير قبيلة كنانة العراقية عدنان الدنبوس، ان قصف السفارة الأميركية مخطط واضح لاتهام فصائل المقاومة، وان  كل دول الجوار وأمريكا وإسرائيل تلعب في العراق كيفما تريد، مؤكدا ان إعلان فصائل المقاومة لرفضهم للتواجد الأمريكي لا يعني أنهم ضربوا السفارة الأمريكية، وان فصائل المقاومة لا تخجل من عدائها لأمريكا أو رفض تواجدهم، فيما حمل الحكومة العراقية المسؤولية عن ضرب السفارة الأمريكية بسبب ضعفها الأمني والاستخباري.
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اصدر بيانا حذر فيه من تعرض البلاد لتداعيات خطيرة نتيجة هذه الأعمال، مؤكدا التزام الحكومة العراقية بحماية البعثات الدبلوماسية، وإصداره أوامر باعتقال المنفذين وتسليمهم إلى القضاء العراقي.
وعودة لبدأ، اذا.. من يقف وراء قصف السفارة الامريكية؟، وهل استهداف السفارة الامريكة في بغداد هو تكرار لسيناريو قاعدة K1 ؟، ولماذا لاتحقق الحكومة العراقية بصحة الادعاءات والاتهامات الامريكية، فمن قال ان هذا الاتهام هو ليس مخطط امريكي؟ هل دخلت الحكومة العراقية الى السفارة وشاهدت موقع الصواريخ او شاهدت احد الجرحى الامريكان جراء هذا القصف؟، ام ان القضية هي تقولات امريكية ولا يحق لاحد ان يحقق او يصل الى الحقيقة.
يذكر أن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، مساء الأحد الماضي، على المنطقة الخضراء بدون خسائر، بحسب ما أعلنته خلية الإعلام الأمني العراقية، فيما ذكرت وسائل اعلام بأن عدد الصواريخ التي سقطت على المنطقة الخضراء هو ستة صواريخ، ثلاثة منها سقطت داخل السفارة الامريكية وأدت الى اصابة ثلاثة امريكيين تم نقلهم الى الكويت لكون حالتهم حرجة.


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/274697.html
Page Generated in 0/0035 sec