printlogo


رقم الخبر: 267730التاریخ: 1398/8/17 18:59
موسكو وبكين تضعان خطة عمل خاصة لحل الأزمة الكورية
بعد تصعيدات واشنطن التي تسببت بتفاقم
موسكو وبكين تضعان خطة عمل خاصة لحل الأزمة الكورية
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا والصين على وشك الاتفاق على خطة عمل للتسوية في شبه الجزيرة الكورية بمشاركة "السداسية".

وشدد لافروف خلال كلمته يوم الجمعة في مؤتمر موسكو الدولي لحظر الانتشار النووي، على ضرورة أن تمضي المفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية "على أساس من الخطوات المتبادلة".

وأضاف: "لا يمكن تسوية المشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية إلا من خلال الطرق الدبلوماسية على أساس الحوار بين جميع البلدان المعنية.​​​ لن يصبح الإطلاق الكامل لعملية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية حقيقيا إلا إذا تم حفز المفاوضات السياسية على أساس الخطوات المتبادلة للأطراف المعنية مباشرة".

وتابع: "وضعت روسيا والصين مقترحات ملموسة حول كيفية التحرك بفعالية نحو هذا الهدف، أولا في خريطة طريق، والآن في خطة عمل قاربتا الاتفاق عليها مع أعضاء "السداسية".

ولفت لافروف إلى أن خطة العمل الخاصة تجري دراستها حاليا من قبل الدول المشاركة في المحادثات السداسية، مضيفا أن ردود الفعل تجاهها "إيجابية"، وهي "تحدد الخطوات التي يمكن للولايات المتحدة وكوريا الشمالية اتخاذها دون المساس بسمعتهما".

وتضم "السداسية" بالإضافة إلى كوريا الشمالية والولايات المتحدة، كلا من روسيا، والصين، وكوريا الجنوبية، واليابان، إذ لم تعقد المفاوضات في هذه الصيغة منذ عدة أعوام.

قرار كيم تطوير منتجع جبل كومكانغ يؤكد ثبات إرادته في تحدي العقوبات

الى ذلك اعتبرت جريدة "جوسون شينبو" الكورية الشمالية، أن تنفيذ أوامر كيم جونغ أون، تطوير منتجع جبل كومكانغ، تؤكد إيمانه وتصميمه على محاربة عقوبات القوات المعادية بالاعتماد على الذات.

وذكرت الصحيفة أن "كيم أكد على أن بناء المنطقة السياحية يعد حربا ضد القوى المعادية التي تحاول تشديد الخناق على كوريا (الشمالية) بعقوبات تشبه العصابات".

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/267730.html
Page Generated in 0/0036 sec