printlogo


رقم الخبر: 266793التاریخ: 1398/8/1 09:36
ولايتي: رؤية ايران تجاه العلاقات مع الصين استراتيجية
خلال استقباله المبعوث الصيني الخاص للشرق الأوسط؛
ولايتي: رؤية ايران تجاه العلاقات مع الصين استراتيجية
وصف عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام "علي اكبر ولايتي" الصين بانها دولة مهمة وقال ان ايران والصين تجمعهما علاقات وطيدة وان رؤية طهران تجاه هذه العلاقات رؤية استراتيجية.

واستقبل ولايتي اليوم الثلاثاء المبعوث الصيني الخاص الى الشرق الاوسط "جائي جون" حيث تباحث الجانبان خلال هذا اللقاء بشان العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية.

وقال ولايتي خلال اللقاء، ان المنطقة تعيش ظروفا حساسة حيث تجري فيها تطورات هامة جدا وان العديد من الدول في العالم ترغب في التواجد فيها بصورة فاعلة وأضاف، ان الجمهورية الاسلامية ترغب بأن في يكون للصين حضورا اكثر فاعلية في المنطقة؛ مؤكدا ضرورة المضي في مسار تطوير التعاون الاقليمي.

وقال انه يجري منذ ثمانية اعوام استهداف سوريا من قبل الاجانب والارهابيين المدعومين من الاجانب، كما ان ايران قدمت الدعم لهذا البلد الصديق والشقيق منذ البداية فضلا عن العراق ولولا دعم ايران لسقطت بغداد بيد الارهابيين، وكذلك أشار الى استمرار العدوان الغاشم على اليمن.

 واعرب عن ثقته بان المنطقة سيكون لها مستقبلا مشرقا بالتأكيد وان سوريا واليمن والعراق سينتصرون، كما سيعود الامن والاستقرار الى المنطقة؛ مشددا ان الدول المنضوية تحت محور المقاومة سيكون لها اليد العليا في الموازنة المستقبلية للقدرة في المنطقة وان المنطقة ستعود الى اصحابها.

من جانبه، اعرب المبعوث الصيني للشرق الأوسط عن شكره لايران للتعاون الايجابي الذي تبديه في المنطقة وقال، ان العلاقات بين ايران والصين في مستوى جيد جدا وان المشاركة الاستراتيجية بين البلدين سجلت تطورا ملحوظا حيث ان العلاقات الحالية وطيدة جدا بين الجانبين.

ووصف الوضع في المنطقة بانه ساخن جدا؛ موكدا ضرورة عودة الامن اليها.

وفيما يخص العلاقات بين ايران والسعودية قال المبعوث الصيني: إيران والسعودية بلدان هامان في المنطقة؛ مؤكدا ضرورة ارساء علاقات سلمية بينهما.

كما بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنانية والقضايا الاقليمية والدولية الأخرى ذات الإهتمام المشترك.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/266793.html
Page Generated in 0/0042 sec