printlogo


رقم الخبر: 266219التاریخ: 1398/7/23 11:03
روحاني: ارتقاء مؤشر الأمل بالحياة في إيران
خلال أربعين عاما الماضية
روحاني: ارتقاء مؤشر الأمل بالحياة في إيران
قال رئيس الجمهورية حسن روحاني في افتتاح أعمال مؤتمر وزراء الصحة لبلدان شرق المتوسط بطهران :ان مؤشر الأمل في الحياة شهد زيادة خلال ال 40 عاما ماضيا حيث ارتقى من 56 الى 76 عاما .

وأشار رئیس الجمهوریة في مؤتمر وزراء الصحة لبلدان شرق بحر الأبیض المتوسط إلی اهتمام الحکومة الإيرانية للصحة والبیئة قائلا: تزاید الأمل بالحیاة لدی الشعب الإیراني طوال الأعوام الـ40 الماضیة.

وقال روحاني اننا نفتخر بتضحیات الأطباء الإیرانیین و هذه التضحیات تؤدی إلی هدوء واطمئنان الناس مضيفا: الهدوء الشعبي وخفض آلام المواطنین اثر تنفیذ مشروع التطور الصحي فخر لجمیع کوادر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الصحیة.

واشار روحاني ان إحیاء بحیرة أورومیة سبب إنقاذ 14 ملیون من الشعب الإیراني من طوفان الملح.

واکد الرئیس روحاني ان الحکومة تفتخر بانها رائدة في قطاع الصحة والبیئة خلال الأعوام الماضیة قائلا:"اجراءات الحکومة الایرانیة لتعزیز قطاع الصحة والأوضاع البیئیة لایمکن مقارنتها مع الماضي".

وصرح الرئیس الايراني لو لم تکن جهود الحکومة في مجال البيئة وصحة المواطن لشهدت البلاد ازيادا في اعداد المصابین بأمراض بسبب البترول المنتج من البتروکیمیائیات  مضیفا : حالیا یتم استخدام البترول والدیزل بمواصفات یورو 5 في کافة المدن الکبیرة وذلك للحیلولة دون تلوث البيئة ولضمان صحة المواطنین مشيرا الى  خفض تکالیف الأمراض في المدن الی 10 بالمئة وفي الأریاف الی 5 بالمئة.

وبالنسبة لسياسات الإدارة الامركية تجاه إيران قال الرئيس روحاني ،لاریب ان الادارة الأمیرکیة ارتکبت جریمة ضد البشریة والإرهاب الاقتصادي بالحظر المفروض علی الشعب الإیراني.

وأشار الرئیس روحاني الی جرائم الولایات المتحدة الأمیرکیة بحق الشعب الایراني وقال ان الولایات المتحدة الأمیرکیة خرجت من الاتفاق النووي بدون ذرائع وبسبب ضغوط المتطرفین داخلیا والکیان الصهیوني والسعودیة خارجیا.

واكد ان الساسة السعودیین وزعماء الکیان الصهیونی والمتشددین في البیت الأبیض أعلنوا بصراحة انهم مارسوا الضغوط علی الادارة الأمیرکیة لانسحابها من الاتفاق النووي المبرم قائلا: ان الانسحاب من اتفاق دولي أیدته منظمة الأمم المتحدة وصمة عار للولایات المتحدة الأمیرکیة التي بهذه الخطوة انتهکت القوانین الدولیة والاکثر من ذلك هو فرض عقوبات علی الشعب الایراني في مجال الأغذیة والأدویة".

وقد بدأت اليوم الثلاثاء أعمال مؤتمر وزراء الصحة لبلدان شرق المتوسط في طهران بمشاركة 21 بلداً.

ويشار الى أن المؤتمر يستمر على مدى ثلاثة أيام ويبحث الارتقاء بالواقع الصحي والسلامة في البلدان المشاركة.

 

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/266219.html
Page Generated in 0/0036 sec