printlogo


رقم الخبر: 263163التاریخ: 1398/6/16 18:11
إصابة صهاينة بجراح خطيرة في عملية طعن شرق قلقيلية
الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية في غزة
إصابة صهاينة بجراح خطيرة في عملية طعن شرق قلقيلية
* تضرّر مركبة عسكرية اسرائيلية بعد استهدافها بمسيّرة فلسطينية *محكمة أوروبية تلغي قرارات إدراج حركة حماس في قوائم الإرهاب *شهداء وجرحى جراء قمع العدو للمشاركين في مسيرات العودة شمال القطاع

أصيب ثلاثة صهاينة أحدهم بجراح حرجة، السبت، في عملية طعن نفذها فتي فلسطيني على مدخل بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة "صفا" الفلسطينية أن فتى فلسطيني أصاب 3 من المستوطنين طعناً على مدخل بلدة عزون شرق قلقيلية، مبينا أنه جرى اعتقال المنفذ. وأشار المصدر إلى أن قوة عسكرية كبيرة هرعت إلى المكان.

وتكررت عمليات الدهس والطعن في الضفة الغربية والقدس المحتلة مؤخراً رداً على انتهاكات الجيش الصهيوني ومستوطنيه وعربدته على المواطنين التي لا تكاد تنتهي.

وأكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن المسعفين يعالجون صبيا في السابعة عشر من عمره في حالة خطيرة، مصاب بعدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسده، ورجل يبلغ من العمر 60 عاما، مصاب بجروح طفيفة.

بموازاة ذلك قالت وسائل إعلام العدو إن حوامة مسلحة تسلّلت من جنوب قطاع غزة باتجاه المستوطنات، وألقت جسمًا غير معروف ثم عادت إلى قطاع غزة دون وقوع إصابات.

وعلى الأثر، استهدفت مدفعية الاحتلال مرصدًا للمقاومة الفلسطينية شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وتحدّثت المعلومات عن أن القصف نفّذته طائرة حربية مسيرة، ولا إصابات .

جيش الاحتلال أعلن أن طائرة عسكرية أطلقت النار باتجاه مجموعة من الفلسطينيين قاموا بإطلاق طائرة مسيرة صغيرة أتت من منطقة جنوب قطاع غزة وأطلقت عبوة ناسفة في منطقة السياج الأمني وعادت فورًا الى داخل القطاع، وأشار الى عدم وقوع إصابات في صفوفه، موضحًا أن أضرارًا طفيفة لحقت بمركبة عسكرية.

ونشرت القناة 13 الصهيونية صورة للمركبة العسكرية التابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي التي إستهدفها الطيران المسير التابع للمقاومة الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة في غلاف غزة.

في غضون ذلك قصفت طائرات ومدفعية الاحتلال الاسرائيلي فجر السبت ثلاثة مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة.

وبحسب مصادر محلية، استهدفت مدفعية الاحتلال نقطة رصد تابعة للمقاومة في محيط مكب بيت حانون شمال قطاع غزة، إضافة الى موقع عسقلان ونقطة رصد شرق الشجاعية بصاروخ لكل منهما.

وأكدت وزارة الصحة في تصريح مقتضب عدم وصول أية إصابات للمستشفيات جراء القصف الاسرائيلي.

المتحدث باسم جيش الاحتلال قال إنه جرى رصد إطلاق 5 قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات، فيما أفادت وسائل إعلام العدو عن أن صفارات الإنذار تم تفعيلها مساء الجمعة من قبل الجيش في منطقة مستوطنات غلاف غزة.

وتحدّث إعلام العدو عن أن صاروخا أطلق من قطاع غزة وسقط في منطقة مفتوحة في المجلس الإقليمي، مشيرًا الى إصابة عدد من المستوطنين بـ"الهلع".

وأفاد إعلام العدو عن أن حريقًا اندلع في أحد أحراش مستوطنة "سديروت" نتيجة تصدي ا"لقبة الحديدية" لصاروخ أُطلق من غزة.في سياق آخر ألغت المحكمة الابتدائية الأوروبية في لوكسمبورغ إدراج "حركة حماس" وجناحها العسكري "كتائب القسام" على قوائم الإرهاب.

وقال المحامي خالد الشولي، في تصريح صحفي مساء الجمعة، إن المحكمة الأوروبية اتخذت قرارا مهما لصالح حركة حماس.

وأضاف الشولي أن المحكمة في لوكسمبورغ، قضت لصالح حماس، في الجلسة العلنية التي عقدت، في الرابع من سبتمبر الجاري.

وأشار الشولي إلى أن المحكمة ألغت كل القرارات التي صدرت ضد حركة حماس وجناحها العسكري "كتائب القسام".

والقرارات التي تم إلغاؤها هي: قرار رقم 2018/475، و2018/1084 والمراسيم الصادرة عنه أرقام 2018/468 و2018/1071، حسب الشولي.

من جهتها، اعتبرت حركة "حماس" أن قرار المحكمة خطوة في الاتجاه الصحيح، مؤكدة أنه يجب أن يرفع اسم الحركة من هذه القائمة التي وصفتها بـ "الظالمة".

وقال المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم، إن "الاحتلال هو من يجب أن يصنف في كل المنظمات والساحات الدولية كـ "إرهاربي"، فهو ارتكب كل أنواع الجرائم ضد الإنسانية، بدءا من احتلاله لفلسطين وطرد الشعب الفلسطيني منها، والمذابح التي نفذها ضد الشعب، والحروب التي شنها عليه، واستمرار حصاره على قطاع غزة والضفة والقدس".

وأضاف حازم أن "مقاومة الحركة مشروعة حسب كل الأعراف والقوانين التي تعتمدها المؤسسات الدولية"، مشيرا إلى أن تصنيف "حركة حماس" أو حركة مقاومة فلسطينية كحركة إرهابية، هو ظلم للشعب الفلسطيني ونضاله العادل ضد الاحتلال.

وأفاد المتحدث باسم الحركة بأن "حماس" وحركات المقاومة الفلسطينية يجب أن توضع في قائمة أشرف وأنبل حركات التحرر في العالم، مشددا على أنهم "سيواصلون ممارسة حقهم في الدفاع عن الشعب في وجه عدوان الاحتلال، ومقاومته حتى انتزاع الحرية، والحق في إقامة دولة مستقلة".

من جانب آخر استشهد فلسطينيان وأصيب العشرات برصاص قوات الاحتلال خلال مشاركتهم في الجمعة الـ 73 لمسيرات العودة وكسر الحصار على حدود غزة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد فلسطينيين اثنين، وإصابة 66 آخرين بينهم 38 بالرصاص الحي في المواجهات مع العدو الاسرائيلي خلال الجمعة الـ73 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق غزة

ووصل الآلاف من الفلسطينيين مساء الجمعة الى مخيمات العودة للمشاركة في الجمعة "حماية الجبهة الداخلية " استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي دعت أهالي قطاع غزة للمشاركة الجماهيرية الحاشدة في جمعة "حماية الجبهة الداخلية" بمخيمات العودة.

وانتشر العشرات من جنود الاحتلال الاسرائيلي بمحاذاة مخيمات العودة الخميس وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في الاجواء.

وشددت هيئة كسر الحصار على استمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حق الفلسطينيين بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار وكسره عن قطاع غزة المتواصل منذ 13 سنة.

 

 

 

 

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/263163.html
Page Generated in 0/0035 sec