printlogo


رقم الخبر: 256764التاریخ: 1398/4/5 15:00
مأساة جديدة على الحدود الامريكية المكسيكية بسبب سياسة ترامب ضحيّتها أب وابنته
مأساة جديدة على الحدود الامريكية المكسيكية بسبب سياسة ترامب ضحيّتها أب وابنته
تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي صورة مروعة لمصرع مهاجر سلفادوري وطفلته الصغيرة غرقا أثناء محاولة عبور نهر ريو غراندي، الفاصل بين المكسيك والولايات المتحدة.

وأثارت هذه الصورة حالة من الغضب في الداخل الامريكي ضد سياسة الرئيس الامريكي دونالد ترامب القاسية تجاه المهاجرين، محملّين ترامب مسؤولية مصرع الاب وطفلته الصغيرة بهذه الطريقة البشعة.

وأثارت صورة جثتي الأب وطفلته موجة من الغضب حيال ما يواجهه اللاجئون من مخاطر وعذابات في مغامراتهم الشاقة بحثا عن حياة أفضل، حيث يدفع الكثيرون غالبا حياتهم وأطفالهم قبل أن يصلوا إلى الضفة الأخرى.

وترصد الصور الجديدة، أبا وابنته تطفو جثتهما فوق المياه بجانب إحدى ضفاف نهر "ريو غراندي"، بعدما غرقا في مياهه، التي تمثل إحدى نقاط الحدود بين المكسيك وأمريكا.

وتقول تفاصيل القصة المأساوية، إن أوسكار مارتينيز راميريزت البالغ من العمر 25 عاما، فر من بلاده السلفادور مع زوجته وهي في الرابعة والعشرين من العمر وابنتهما فاليريا البالغة عامين.

وقررت الأسرة أن تقطع نهر ريو غراندي من المكسيك إلى الولايات المتحدة بعد ظهر الأحد الماضي.

وحمل في تلك الأثناء الأب طفلته على ظهره وأدخلها تحت ثيابه حفاظا على سلامتها أثناء العوم، إلا أن تيارات عنيفة جرفت الزوجين، وغرق الأب وطفلته أمام عيني الأم التي نجت وبلغت برّ الأمان.

في سياق آخر قتل اثنان من العسكريين الأمريكيين في أفغانستان ليزيد عدد قتلى القوات الأمريكية هناك إلى 6 على الأقل منذ بداية العام الحالي، وما لا يقل عن 65 منذ 2015، حسب تقارير أمريكية وأطلسية.

وجاء مقتل الجنديين بعد أقل من 24 ساعة من زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو المفاجئة إلى كابل، حيث بحث جهود التسوية مع المسؤولين الأفغان، معبرا عن أمله في إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام مع حركة "طالبان" قبل الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقررة في نهاية سبتمبر المقبل.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/256764.html
Page Generated in 0/0036 sec