printlogo


رقم الخبر: 253569التاریخ: 1398/2/30 19:37
في خطاب إلى غوتيريش.. مجموعة أبناء ليبيا تبدي إنزعاجها من البعثة الأممية
قيادي: البحرية تراقب نحو 1950 كيلومترا من السواحل الليبية
في خطاب إلى غوتيريش.. مجموعة أبناء ليبيا تبدي إنزعاجها من البعثة الأممية
*ظهور علني لأحد مرتكبي" مجزرة غرغور" في ميناء طرابلس

أفاد العميد خالد المحجوب آمر إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، بأنَّ القوات البحرية تتابع بدقة أية خروقات قد تحدث.

وتابع المحجوب، أن الدور الذي تقوم به القوات البحرية لا يرتبط بأية وقائع بعينها، وإنما تقوم بالدور المنوط بها، خاصة بعد التحديثات التي أجريت على القطاع خلال السنوات الماضية.

وشدد المحجوب على أن البحرية تراقب نحو 1950 كيلو مترا، من السواحل الليبية، وأنها تتعامل مع أية أهداف معادية أو غير شرعية وفق القانون والمواقف التي تفرضها آلية التعامل.

من جانب آخر وجهت مجموعة أبناء ليبيا خطابا مفتوحا إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعربت فيه عن خيبة أمل الليبيين، ما وصفوه بالدور السلبي لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا وأثره المباشر في استدامة الفوضى الأمنية والمؤسساتية.

إلى ذلك شهدت طرابلس يوم الجمعة 15 نوفمبر 2013 "مجزرة غرغور" المروعة، والتي أدت إلى مقتل متظاهرين وصل عددهم إلى 47 ضحية وإصابة 518 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم شيوخ ونساء.

واليوم، وبعد مرور نحو ستة سنوات من تلك الجريمة، مازالت الأيادي التي تلطخت بدماء المتظاهرين المطالبين آنذاك بإخلاء العاصمة طرابلس من جميع التشكيلات المسلحة بعيدةً عن يد العدالة التي اغتالتها، حيث وفي مشهد يعزز الغياب الكلي للتحقيق في المجزرة أظهرت صورة متداولة على الانترنت ظهور شخص يشتبه في أنه أحد سفاحي تلك المجزرة.

ويشتبه في أن الشخص الظاهر في الصورة هو، “عبدالمجيد الضراط” المتهم الأبرز في المجزرة، حيث أبرزت الصورة مدى التقارب الشديد بين الصورة الحديثة والصورة القديمة للضراط.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/253569.html
Page Generated in 0/0033 sec