printlogo


رقم الخبر: 250442التاریخ: 1398/1/28 20:37
عبد المهدي يعلن "كشف الملفات" والعلاقة مع السعودية أمام تحول كبير
الحشد الشعبي حافظ على 600 عين نفطية بميسان والبصرة من السيول
عبد المهدي يعلن "كشف الملفات" والعلاقة مع السعودية أمام تحول كبير
قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إن علاقات العراق مع السعودية أمام تحول كبير خلال الفترة المقبلة.

وبدأ عبد المهدي زيارة إلى المملكة العربية السعودية، الأربعاء، برفقة عدد كبير من رجال الأعمال.

وكان رئيس وزراء العراق أكد خلال مؤتمره الأسبوعي، مساء الثلاثاء: "سنتوجه الأربعاء إلى السعودية مع عدد كبير من رجال الأعمال… نحن أمام تحول كبير في علاقاتنا مع السعودية".

وتابع: "الزيارة إلى السعودية ستكون ملفاتها مكشوفة أمام الجميع"، بحسب موقع صحيفة "المواطن" السعودية.

وقال عبد المهدي، الأسبوع الماضي: "إن الزيارة تهدف إلى إبرام اتفاقيات تعاون على غرار إيران والأردن"، بحسب "السومرية نيوز" العراقية.

وأضاف: "العراق عاكف على تفعيل المصالح المشتركة مع دول الجوار والدول الإقليمية".

ولفت إلى أن:" حل الخلافات هو منطقنا وبوصلتنا في التعاطي مع محيطنا الإقليمي".

ووصل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى السعودية الاربعاء على رأس وفد عال المستوى يضم أكثر من 11 وزيرًا، و68 مسؤولًا حكوميًا، وأكثر من 70 رجل أعمال من القطاع الخاص في زيارة تستمر لمدة يومين.

من جانبه كشف سفير العراق لدى السعودية، قحطان طه، في تصريحات سابقة له عن وجود 13 اتفاقية سيتم توقيعها خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إلى الرياض، فيما بين أن العراق عرض "186 فرصة استثمارية على السعودية".

ومن جهتها أكدت وكالة الأنباء السعودية "واس" في تقرير لها عن هذه الزيارة أن العلاقات بين السعودية والعراق "ترتكز على أسس تاريخية، بالإضافة إلى الرغبة السياسية في الرياض وبغداد لتعميق هذه العلاقات".

في سياق آخر أكد النائب عن محافظة ميسان كريم المحمداوي، الثلاثاء، أن تدخل الحشد الشعبي في مواجهة أزمة السيول والفيضانات التي تعرضت لها البلاد خلال الأسابيع الماضية أسهم في الحفاظ على 600 عين نفطية في محافظتي البصرة وميسان.

وقال المحمداوي في تصريح لـ/ المعلومة/ إن  الحشد الشعبي قدم دورا كبيرا في مواجهة ازمة السيول والفيضانات التي تعرضت لها المحافظات الجنوبية وعلى وجه الخصوص ميسان والبصرة وواسط من خلال إقامة السدود الترابية والحفاظ على الثروات الوطنية، لافتا إلى إن الجهد الهندسي للحشد الشعبي تمكن بالحفاظ على 600 عين نفطية كانت مهددة بالغرق في منطقة الجكة والكحلاء والمشرح في محافظة ميسان وحقول مجنون النفطية في البصرة .

وأضاف أن  الحشد جاهد في الحفاظ على نفط ميسان والبصرة كما قاتل عصابات داعش الإرهابية بعد ما منع وصول مياه السيول للحقول النفطية وتعرض البلاد إلى إيقاف الإنتاج النفطي الذي قد يطول لعام أو أكثر ، مبينا أن هيئة الحشد تعمل في الوقت الحالي على توفير الأماكن الملائمة لإيواء العائلات المتضررة من الفيضانات في ميسان والبصرة وواسط، فضلا عن نشر جميع آلياتها للمساهمة في كري الأنهر وتغيير مسارات المياه عن المناطق السكنية .

وكانت قوات الحشد الشعبي قد شرعت ، الثلاثاء، ببناء خيم الإغاثة وتقديم المساعدات للأسر المتضررة جراء السيول بمحافظة البصرة.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/250442.html
Page Generated in 0/0035 sec