printlogo


رقم الخبر: 249325التاریخ: 1398/1/18 20:49
نائب من" الفتح": السعودية تبحث عن موطئ قدم عسكرية في العراق
نائب من" الفتح": السعودية تبحث عن موطئ قدم عسكرية في العراق
*مكتب آية الله العظمى السيستاني ينفي علاقته بأي قناة على "التلغرام"

قال مصدر أمني عراقي، الأحد، إن منطقة المشتل شرقي العاصمة بغداد شهدت انفجار نتج عن عبوة ناسفة.

وقال المصدر لـ "السومرية نيوز"، إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل عجلة نوع (بيك اب) حكومية تابعة لشرطة الطاقة انفجرت، صباح الأحد، ضمن حي المعلمين في منطقة المشتل، شرق بغداد، دون أي أضرار بشرية تذكر".

وأضاف المصدر، أن "قوة أمنية فرضت طوقا على منطقة الحادث، وفتحت تحقيقا في ملابساته".

وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

من جانبه أكد النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، السبت، أن القيادات الأمنية داخل المؤسسة العسكرية العراقية سترفض إي دعم سعودي لتدريب قواتها، فيما بين أن زيارة الوفد الاقتصادي السعودي محاولة لإيجاد موطئ قدم عسكرية من قبل الرياض عبر الاتفاقات الاقتصادية مع العراق.

وقال قدو  إن “الرياض تخطط لإيجاد موطئ قدم عسكرية لها داخل العراق من خلال طرح قضية تدريب القوات الأمنية العراقية ضمن الاتفاقات الاقتصادية”، لافتا إلى إن “الجيش العراقي ليس بحاجة للتدريب السعودي كونه أصبح أفضل الجيوش العربية خبرة في الحروب الميدانية بعد مواجهة عصابات داعش الإرهابية والانتصار عليها”.

في سياق آخر نفى مكتب آية الله العظمى السيد علي السيستاني علاقته بأي قناة على "التلغرام" تعمل باسمه للإجابة على المسائل الشرعية، مشددا على انه ليس لديه اي مشاركة في شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال المكتب في بيان له أن هناك قناة في التلغرام تعمل بعنوان (مكتب السيد السيستاني) للإجابة على المسائل الشرعية، وهذه القناة لا علاقة لها بمكتب السيد السيستاني وموقعه الرسمي على شبكة الانترنيت، موضحا ان هذه القناة تنشر فتاوى وأخباراً غير صحيحة ومنها ما نشرته من (انّ مكتب السيد السيستاني في النجف الاشرف قد اعلن يوم السبت هو المتمم لشهر رجب 1440) في حين ان يوم السبت هو اليوم التاسع والعشرون من شهر رجب وفق فتوى السيد السيستاني (دام ظله).

وناشد المكتب المؤمنين بعدم الاعتماد على هذه القناة ومقاطعتها، مشددا انه ليس لمكتب سماحته أية مشاركة في شبكات التواصل الاجتماعي، وأن كل ما يوجد فيها مما يستغل اسم المكتب مزور لا علاقة له به.

من جانب آخر أكدت وزارة الخارجية الأردنية السبت أن عدم وضع علم العراق الى جانب علم كردستان خلال استقبال الأمير فيصل بن الحسين للرئيس السابق لمنطقة كردستان العراق مسعود البارزاني الجمعة، كان "خطأ بروتوكوليا فرديا غير مقصود".

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/249325.html
Page Generated in 0/0036 sec