printlogo


رقم الخبر: 248597التاریخ: 1397/12/29 10:31
النوروز يحمل رسالة السلام والصداقة من الشعب الايراني للعالم
النوروز يحمل رسالة السلام والصداقة من الشعب الايراني للعالم
وصف امين عام اللجنة الوطنية لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، النوروز بانه يجسد رمز الهوية الثقافية والحضارية العريقة لايران والعديد من دول المنطقة واضاف انه يحمل رسالة السلام و الصداقة من الشعب الايراني لشعوب العالم.

واضاف 'حجة الله ايوبي' اليوم الاربعاء انه يمكن نقل الكثير من الرسائل الاخلاقية ذات القيم الانسانية الي العالم عبر النوروز كونه يجسد ثقافة ايران و حضارتها العريقة.
وفيما اشار الي ان اوروبا شهدت حروبا استمرت 100 عام او 150 عاما و حتي الحربين العالميتين الاولي والثانية، اكد ان الشعوب التي تحتفل بالنوروز تنادي بالسلام كما ان الدول التي تحتفل بهذه المناسبة لم تشهد اي حرب سوي حروب كانت مفروضة عليها من قبل دول اخري.
وحول اقامة احتفالات بالنوروز في العالم، اوضح ان مكتب ممثلية ايران في باريس يستضيف كل عام الاحتفال بعيد النوروز بحضور ممثلين عن 12 دولة تحتفل ايضا بهذه المناسبة و ممثلين عن دول اخري.
وتابع قائلا انه و بعد نهاية عطلة النوروز سيجتمع امناء عام اللجان الوطنية التابعة لمنظمة اليونسكو في الدول التي تحتفل بعيد النوروز و ستقدم ايران خلال الاجتماع عرضا حول اقامة احتفاليات النوروز سنويا بدعم من القادة السياسيين في هذه الدول.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار ايوبي الي ان عدد سكان الدول التي تحتفل بعيد النوروز يبلغ 500 مليون نسمة معتبرا ذلك رصيدا يمكن توظيفه لتوسيع السياحة والعلاقات الاقتصادية.
واضاف ينبغي علينا أن نوفر ارضية زيارة شعوب العالم لايران كي يشهد هولاء السياح عن كثب الهدوء الذي تنعم به ايران و الانجازات التي حققتها علي مدي اربعين عاما من انتصار الثورة الاسلامية.
و اعرب عن ثقته بان اي مجموعة تزور ايران ستتغير ارائها تجاه بلادنا و ثقافتها و حضارتها و اضاف ان السياح الذين يزورون ايران سيحملون رسائل ثقافتنا للخارج.
وفيما اشار الي فرض امريكا الحظر الجائر علي ايران و سعيها وراء ترويج التخويف من ايران اكد ان توسيع صناعة السياحة سيكون ردا مناسبا علي هذه المساعي و هذا يمكن تحقيقه من خلال تقديم تسهيلات لزيارة ايران في ايام النوروز و كذلك انتاج افلام مشتركة مع الدول التي تحتفل بعيد النوروز و ذلك بهدف تعزيز اواصر الصداقة و نقل رسائل السلام و المودة للعالم.
يذكر ان العديد من بلدان قارة آسيا، والشرق الأوسط، ودول البلقان، والقوقاز تحتفل بعيد النوروز، حيث يحتفل فيه حوالي 300 مليون شخص في مختلف مناطق العالم، ولا بدّ من الإشارة إلي أنّ الاحتفال به يعود إلي أكثر من 2000 سنة، كما قد تمّ إدراجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 2009
و كلمة 'النوروز' تعني بالفارسية 'اليوم الجديد' وهو يجسد معني 'التجدد' في الحياة حيث يبدأ في أول أيام شهر 'فروردين' وهو أول شهور السنة الشمسية الإيرانية والذي يصادف (21 آذار- مارس) وقد اختير لكونه أول أيام الربيع أي في نفس اليوم الذي تتم فيه الأرض دورتها السنوية حول الشمس لتبدأ دورة جديدة.


 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/248597.html
Page Generated in 0/0056 sec