printlogo


رقم الخبر: 247360التاریخ: 1397/12/14 14:42
علماء إيرانيون يكتشفون تركيبات تحمل خصائص مضادة للسرطان والميكروبات
لأول مرة في العالم..
علماء إيرانيون يكتشفون تركيبات تحمل خصائص مضادة للسرطان والميكروبات
اكتشف علماء في جامعة تبريز الايرانية بالتعاون مع باحثين ألمان أكثر من عشرين تركيباً جديداً ذات خصائص مضادة للسرطان والميكروبات والفيروسات.

وحقق هذه النتائج الباحث الايراني ابوالفضل نرماني طالب الدكتوراه في أمراض باثولوجيا النباتات - علم الفطريات، كلية الزراعة، جامعة تبريز، ضمن أطروحة بعنوان "الفصل وتحديد الأيضات مع الخصائص المضادة للميكروبات المحتملة للفطريات البينية المرتبطة بأنواع الأشجار في غابات حاتم بيغ وفندقلو" بتوجيه من مهدي أرزنلو وأسد الله بابا أهري الأستاذين في قسم حماية النبات بجامعة تبريز واستشارة مارك أستادلر من معهد هلم هولتز الألماني.

وقال نرماني منذ المشروع البحثي حول هذا الموضوع في مقابلة مع مراسل فارس في تبريز أن الباحثين في جامعة تبريز بالتعاون مع الباحثين الألمان اكتشفوا أكثر من عشرين أيضا فطريا تحمل خصائص مضادة للميكروبات والسرطان والفيروسات. وأضاف: إن ظهور جراثيم مقاومة للمواد الكيميائية والمضادات الحيوية، فضلا عن الآثار الجانبية للمركبات الكيميائية الضارة المستخدمة عادة، والمشاكل التي تواجه البشرية في السيطرة على أمراض النبات والحيوان والإنسان، وبالتالي فإن استخدام مبيدات الفطريات المركبة وآثار المبيدات الكيميائية في المنتجات الزراعية تجعل صحة المستهلكين أكثر عرضة للمخاطر كما تتسبب في أضرار بيئية.

ونوه الباحث إلى أن منظمة الصحة العالمية اعتبرت مؤخرا مقاومة المضادات الحيوية تهديدًا عالميًا كبيرًا ، ووفقًا للتقديرات والدراسات الدولية ، إذا لم يكن هناك حل لهذه المشكلة فإنه بحلول عام 2050 سيموت حوالى 10 ملايين شخص بسببها، لذلك من الضروري استخدام عوامل بديلة لمضادات الميكروبات ذات أصل طبيعي للسيطرة على هذه الأنواع من مسببات الأمراض.

ولفت طالب الدكتوراه في جامعة تبريز ، في جانب آخر من تصريحه ، إلى إن الطبيعة كانت دائماً مصدر إلهام لحل مشكلات الإنسان ، مضيفًا أنّ المركبات النشطة بيولوجيًا ذات المنشأ الطبيعي هي أنجح مصادر التكيف لإنتاج المركبات المضادة للميكروبات ، من هنا ثمّة حاجة ملحة لاستكشاف المركبات البيولوجية الطبيعية.

وأكد أن سلسلة الفطريات تعد مصدرا غنيا ومتنوعا للأيضات النشطة بيولوجيا لإنتاج مبيدات الآفات الزراعية والأدوية المضادة للميكروبات والمضادة للسرطان ، وفي هذا الصدد ، ظهر أن الفطريات هي مصدر أمل وتكتسب الأهمية في إنتاج المركبات المضادة للميكروبات ولذلك تعتبر مصادر غنية لإنتاج مركبات طبيعية جديدة يمكن استخدامها في مجالات الطب والزراعة والصناعة.

ووصف إيران بأنها تمتاز بتنوع كبير في المناخ ، وبالتالي تمتاز بتنوع بيولوجي ، فالمناطق الغابية لاسيما أراسباران بغطائها النباتي الكثيف تعد حقلا غنياً للغاية في التنويع النباتي ومصدراً محورياً لمجموعة كبيرة للفطريات. ووفقاً لذلك ، فإن إمكانية استخراج مركبات جديدة مضادة للميكروبات والسرطان من فطريات الأندوفيت النامية على الأنواع الشجرية في غابات البلاد مرتفعة.

ولفت الى إنه في الدراسة الحالية ، مع الأخذ في الاعتبار أهمية الفطريات البكتيرية كمصادر محتملة لإنتاج المركبات المضادة للميكروبات ، تم فصل أكثر من 500 نوع من الفطريات النامية على أشجار غابات ارسباران وتنقيتها ، لإنتاج مركبات نشطة بيولوجيا.

وفقا لنتائج الدراسة ، تم تقديم أكثر من عشرين مركباً جديداً ذات خصائص مضادة للسرطان والميكروبات والفيروسات إلى العالم.

وأشار نرماني إلى أن جزءًا من النتائج التي توصلت إليها الأطروحة تم نشرها في مجلات : Phytochemistry letters و Mycological progress و Fitoterapia.

 

 

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/247360.html
Page Generated in 0/0029 sec