printlogo


رقم الخبر: 246320التاریخ: 1397/12/4 20:40
قمة عربية أوروبية في مصر مشروطة بعدم حضور إبن سلمان
وأمير قطر يقاطعها..
قمة عربية أوروبية في مصر مشروطة بعدم حضور إبن سلمان
تستضيف مصر، الأحد، أول قمة مشتركة لقادة الجامعة العربية والإتحاد الأوروبي، في ظل انقسامات داخلية في التكتلين ومحادثات حاسمة بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد، ومشروطة بعدم حضور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس السوداني عمر البشير.

وستستمر القمة ليومين في منتجع بمدينة شرم الشيخ على البحر الأحمر، إذ تعد نقطة بداية لتعزيز التعاون بين الإتحاد والجامعة فيما يتعلق بالأولويات الإستراتيجية المشتركة بما يشمل الهجرة والأمن والتغير المناخي، بحسب رويترز.

وستعقد القمة بحضور أكثر من 20 رئيساً وزعيماً أوروبياً بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

واشترط رؤساء بعض الدول الأوروبية الحضور بتأكيد عدم مشاركة محمد بن سلمان في القمة، وكذلك عمر البشير.

وتعرض ولي العهد السعودي، وهو الحاكم الفعلي للمملكة، لعزلة دولية منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في أكتوبر الماضي، ومن المتوقع أن يقود الملك سلمان وفد بلاده إلى القمة.

فيما أنّ هناك مذكرة اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير الذي يواجه احتجاجات في بلاده قتل خلالها العشرات.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية القطرية لوكالة (سبوتنيك): إن القاهرة خرقت البروتوكول في توجيه الدعوة لحضور هذه القمة، قائلاً: تلقت قطر دعوة لحضور قمة جامعة الدول العربية والإتحاد الأوروبي التي ستعقد في مصر. نشعر بالحزن، لكننا لم نندهش من أن الحكومة المصرية استغلت الدعوة كوسيلة لتحقيق الهدف. إن الدعوة الواردة من مصر تنتهك البروتوكول الدولي باللغة والصيغة المستخدمة فيها.

وأشار إلى أنه خلافا للدعوات الموجهة إلى رؤساء الدول العربية الأخرى، فإن رسالة قطر لم توجه إلى أميرها وأرسلت إلى السفارة اليونانية في الدوحة بدلاً من البعثة الدائمة لقطر في جامعة الدول العربية.

وأضاف المتحدث بإسم وزارة الخارجية: الرسالة مصممة على طراز تذكير بالقمة، ولا تتوافق مع الدعوة الرسمية. ووصف سلوك مصر في بعض هذه الدعوة بـ (غير المهني)، لكنه أشار إلى أنه على الرغم من ذلك، ستشارك قطر في القمة على مستوى ممثلها الدائم في الجامعة العربية، حيث أنها تلتزم تماما بالأنشطة العربية المشتركة والتعاون مع الشركاء في الإتحاد الأوروبي.

ومن المقرر، عقد القمة الأولى للجامعة العربية والإتحاد الأوروبي يومي 24-25 فبراير/ شباط في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقطعت مصر والسعودية والبحرين والإمارات، العلاقات مع قطر منذ أكثر من عام ونصف العام، متهمة إياها بدعم الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول، فيما نفت الدوحة ذلك مراراً.

 

 

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/246320.html
Page Generated in 0/0036 sec