printlogo


رقم الخبر: 245110التاریخ: 1397/11/23 12:30
روسيا تبحث الأمن الإقليمي مع فنلندا.. وبومبيو يحرّض من هنغارايا ضد موسكو
روسيا تبحث الأمن الإقليمي مع فنلندا.. وبومبيو يحرّض من هنغارايا ضد موسكو
يلتقي وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، نظيره الفنلندي، تيمو سوانى، الذي يزور موسكو، اليوم الثلاثاء، لبحث عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

ومن المنتظر أن يمثل الوضع في مجلس أوروبا وقضايا الأمن الإقليمي والرقابة على التسلح أهم المواضيع على جدول أعمال المباحثات بين الوزيرين.
وذكرت وكالة الشؤون الخارجية الفنلندية في بيان، أن سواني سيبحث مع نظيره الروسي الوضع في أوكرانيا، ومسألة الحد من التسلح، ومجلس أوروبا، حيث تترأس فنلندا حاليا اللجنة الوزارية في المجلس.
ومن المتوقع أن يناقش الوزيران أيضا قضايا العلاقات الثنائية بين فنلندا وروسيا والتعاون الإقليمي في مجلس القطب الشمالي.
وفي ذات الوقت بحث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مع رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان " التصدي للنفوذ الروسي" في أوروبا.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان عقب اجتماع في بودابست، أمس الاثنين، إن الجانبين ناقشا العلاقات الثنائية بما في ذلك "الجهود الأمريكية المستمرة لتحسين العلاقات مع هنغاريا في مجال الأمن والتصدي للنفوذ الروسي وتقوية حلف شمال الأطلسي"​​​.
كما ناقشا الاستقرار الإقليمي و"تنويع الطاقة"، حيث تحاول الولايات المتحدة جعل أوروبا تخفض اعتمادها على الغاز الروسي.
وكانت الخارجية الأمريكية قد أكدت في بيان، قبل توجه بومبيو إلى بودابست، أن واشنطن تتوقع من حلفائها "الالتزام بتعهداتهم"، لا سيما فيما يخص زيادة النفقات الدفاعية.
ولفت المراقبون إلى أن زيارة بومبيو لهنغاريا (المجر) تهدف إلى تفعيل الجهود الأمريكية لمواجهة ما تعتبره واشنطن "النفوذ الروسي" في المنطقة، علما بأن رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، أكد أنه يعتبر موسكو شريكا لبلاده.
ويشار إلى أن هذه أول زيارة لوزير خارجية أمريكي لهنغاريا منذ عام 2011، حين زارت هيلاري كلينتون هذا البلد.
 

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/245110.html
Page Generated in 0/0035 sec