printlogo


رقم الخبر: 242451التاریخ: 1397/10/23 14:51
جسر للمشاة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
جسر للمشاة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
أول جسر مشاة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد ستفتتحه الصين في العام الحالي ويبلغ طول الجسر 15 مترا وربع المتر وعرضه 3 امتار وثمانون سنتيمترا واستغرق تصميمه اكثر من ستة أشهر.

واستخدم فريق البناء مواد ومهارات مبتكرة للتأكد من أن قوة الجسر ومتانته يتوافقان مع معايير البناء.. واوضح أن كل متر مربع منه يمكنه حمل حوالي مئتين وخمسين كيلوغراماً اي ما يعادل اربعة أشخاص.

وقال تشو شيانغ مينج، كبير مهندسي مجموعة شنجهاي للهندسة الإنشائية: (لو استخدمنا تقنيات تقليدية كنّا سنواجه صعوبة كبيرة في بناء الجسر وفقا لورقة التصميم. لذلك اعتمدنا على التصميم ثلاثي الأبعاد وتكنولوجيا الطباعة لتجسيد أفكار المصممين بشكل مثالي).

وفيما استغرق المصممون أكثر من ستة أشهر لرسمه وتصميمه إلا أن عملية طباعته وصبه تستغرق فقط خمسة وثلاثين يوما. ومن المتوقع أن يبقى الجسر على حالته لفترة ثلاثة عقود على الأقل وفي حالة تلف أي جزء يمكن طباعة آخر جديد بشكل منفرد.

وقال شو تشنغ، رئيس مجلس إدارة مجموعة شنجهاي للهندسة الإنشائية: (إذا كانت المواد المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد تقترب من المواد المعتادة في البناء التقليدي ستكون هناك مساحة كبيرة للخيال).

وعلى خلاف الجسور التقليدية المصنعة من الباطون أو الخرسانة المسلحة، فإن هذا الجسر مصنوع من مادة الصمغ ومن البلاستيك الهندسي المعروف بإسم أكريليت.

وهذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها إنشاء جسر ثلاثي الأبعاد في الصين، ففي/تموز يوليو 2017، صنعت جامعة في شنجهاي أول جسرين بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم، إلا أنهما كانا فقط كشكل مظهري، وليس للإستخدام الفعلي.

وأصبحت الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم على نطاق واسع في مجال التعليم والطب وصناعة السيارات وبدأت تتوسع في الهندسة المعمارية والبناء، وتتيح إمكانية تنفيذ هياكل إنشائية معقدة بتكليف عمالة أقل وبسرعة أكبر.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/242451.html
Page Generated in 0/0036 sec