printlogo


رقم الخبر: 239334التاریخ: 1397/9/19 19:40
الأسد يشيد بدور سلطنة عمان بالوقوف مع الحكومة السورية
الجيش السوري يسرح من أتم خمس سنوات في الخدمة
الأسد يشيد بدور سلطنة عمان بالوقوف مع الحكومة السورية
أشاد الرئيس السوري بشار الأسد بإحدى الدول الخليجية، مؤكدا أنها فهمت أبعاد الحرب على سوريا.

وخلال حواره مع صحيفة "omandaily" العمانية، أكد الأسد، أن سلطنة عمان لم تقطع علاقاتها ببلاده طيلة الأحداث، لأن لديها فهما أعمق لما يحدث في سوريا، ولأبعاد الحرب الدولية ضدها.

وقال الأسد، إن "مسقط كما فعلت مع إيران بداية الثمانينيات، ومع العراق مطلع الألفية الجديدة لم تقطع أيضا علاقاتها مع سوريا خلال أحداث السنوات السبع الماضية، رغم القطيعة العربية والإقليمية والدولية، لأن لدى السلطنة فهما أعمق لما يحدث في سوريا وأبعاد الحرب الدولية التي شنت عليها، وما تعرضت له دمشق من أصناف التنظيمات والمسلحين، لذلك فهي تنتهج تعاطيا ثابتا لم يتغير وأداء تكتيكيا في الممارسة السياسية لأسباب عدة ولديها استقرار في هذه الرؤية، بعكس بعض السياسات التي تذهب إلى مسارات بعيدة عن الواقعية".

وعن نهاية الحرب قال الأسد: "إذا انتهت كل العوامل الخارجية التي أشعلت شرارة الأزمة، نستطيع الانتهاء من الحرب خلال شهور معدودة، ونحن متفائلون من الوضع الداخلي، لأن الكثير من السوريين أصبحوا مع الدولة، وهذا مؤشر للحالة الوطنية التي أسهمت في بدء عودة الأراضي إلى الدولة بدءا من تحرير درعا وريف حماه وحمص وحلب الشرقية".

من جانب آخر أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا أمرا إداريا يُنهي الاحتفاظ بالضباط المجندين عناصر الدورة 248 وما قبلها، الذين يتمون خمس سنوات احتفاظ حتى تاريخ 1/1/2019.

وأفادت مصادر عسكرية أن الأمر الإداري ينهي الاحتفاظ للضباط المجندين عناصر الدورة 249، الذين يتمون خمس سنوات احتفاظ حتى تاريخ 1/1/2019.

وينهي الاستدعاء للضباط الاحتياطيين الملتحقين خلال عام 2013 الذين يتمون خمس سنوات بالخدمة الاحتياطية حتى تاريخ 1/1/2019.

ويطبق الأمر الإداري الصادر عن القيادة العامة للجيش اعتبارا من تاريخ 16/12/2018، ويستبعد منه كل من لديه خدمات مفقودة ولم يتم خمس سنوات خدمة (احتفاظ – احتياط).

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/239334.html
Page Generated in 0/0041 sec