printlogo


رقم الخبر: 226895التاریخ: 1397/4/31 20:15
مستوطنون يستبيحون الأقصى.. وحماس تؤكد أن صفقة القرن ستسقط
وسط دعوات للنفير العام بالقدس للتصدي للإقتحام
مستوطنون يستبيحون الأقصى.. وحماس تؤكد أن صفقة القرن ستسقط
* كوهين: الخليج (الفارسي) بعد موسم الحج سيواجه عمليات إرهابية!

امانة مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية تدين قرار الكنيست الصهيوني 
ادانت امانة مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية القرار العنصري للكنيست الصهيوني حول حق تقرير المصير في فلسطين المحتلة.
واعتبر بيان اصدرته امانة مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية، ان هذا القرار الباطل الذي ينتهك بشكل سافر قرار الامم المتحدة ويتعارض مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ومن بينها حق العودة وحق تقرير المصير، ترفضه جميع الدول وشعوب العالم، وان الكيان الصهيوني سيضطر في نهاية المطاف الى الغاء هذا القرار العنصري.
واكد البيان ان الكيان الصهيوني الهش والمزيف وبعد تحمله الهزائم الاخيرة في غزة، واظهار عجزه وفشله وخوفه من تداعيات مسيرات العودة واطلاق البالونات في سماء الاراضي المحتلة، قام بتنفيذ هذا السيناريو العنصري في الكنيست لحرمان الفلسطينيين من حق عودة اللاجئين والقضاء على الهوية الفلسطينية.
حمدان: حماس ستسقط صفقة القرن
ووصف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان، (صفقة القرن) بأنها مؤامرة صهيونية هدفها النيل من الأمة، مؤكدًا في الوقت ذاته أن حركتها أي حماس ستسقط هذه الصفقة.
جاء ذلك في كلمة له السبت خلال مشاركته بالعاصمة الموريتانية نواكشوط في فعاليات الملتقى الأفريقي المقدسي الثالث.
وشدد القيادي في حركة حماس أن صمود الشعب الفلسطيني والمقاومة في غزة ستسقط هذه الصفقة التي قال: إنها لن يكتب لها النجاح تحت أي ظرف، مشيرا الى أن جوهرها تعديل لخريطة (سايكس بيكو)، (إتفاقية سرية وقعتها بريطانيا وفرنسا في 16 أيار/مايو 1916، بهدف تفتيت منطقة الشرق الأوسط)، وفق ما نقلته قدس برس.
وشدد حمدان على ضرورة أن تتحرك الأمة في هذا الوقت بالذات من أجل التصدي لكل محاولات الاستيلاء على القدس.
ودعا أسامة حمدان، المشاركين في المؤتمر الى ضرورة العمل من أجل تنشيط حملات مقاطعة الاحتلال (الإسرائيلي) في جميع أنحاء القارة السمراء، والتحرك بقوة لرفع الحصار المفروض على غزة.
وأشاد حمدان بالدعم الإفريقي للقضية الفلسطينية، لافتا الى أن إفريقيا التي قاومت المستعمر قادرة على دعم الشعب الفلسطيني والتصدي لكل الانتهاكات (الإسرائيلية).
مستوطنون يستبيحون الأقصى وسط دعوات لمزيد من الاقتحامات 
شهد المسجد الأقصى المبارك منذ ساعات الصباح الأولى يوم أمس الاحد، اقتحامات واسعة للمستوطنين من جهة باب المغاربة، وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال الخاصة في ساحات ومرافق المسجد المبارك.
وقالت مصادر محلية في القدس: ان قوات الاحتلال إقتحمت الأقصى قبل اقتحامات المستوطنين، وشرعت بتنفيذ حملة تمشيط، وتفتيش داخله، وانتشرت في باحاته المختلفة بشكل واسع، لافتة الى أن أكثر من 200 مستوطن اقتحموا الأقصى في أقل من ساعة، ومن المرجح ارتفاع هذه الأعداد في الساعات المقبلة.
في السياق، منعت قوات الاحتلال دخول مدير التعليم الشرعي في الأوقاف الاسلامية الدكتور ناجح بكيرات من دخول الأقصى، كما منعت المصلين من الدخول اليه من كافة الأبواب، إلا بعد احتجاز بطاقاتهم الشخصية.
يذكر أن ما تسمى بـ (منظمات الهيكل) دعت عبر مواقعها الاعلامية والتواصل الاجتماعي أنصارها وجمهور المستوطنين الى أوسع مشاركة في اقتحامات المسجد الاقصى لإقامة طقوس وصلوات تلمودية، خاصة بذكرى ما يسمى (خراب الهيكل)، في حين دعت مختلف القوى والمؤسسات المقدسية المواطنين الى شد الرحال، والتوجه الى الاقصى للتصدي لعصابات المستوطنين.
يشار إلى أن عصابات المستوطنين استباحت القدس القديمة، ليل السبت، ومارست عربداتها في البلدة، وأدت صلوات وشعائر تلمودية أمام أبواب المسجد الأقصى، خاصة باب القطانين، وذلك عشية ما تسميه هذه الجماعات (ذكرى خراب الهيكل).
الدعوة للنفير العام بالقدس للتصدي لاقتحام واسع للمستوطنين
من جانبها دعت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس، لشد الرحال وإعلان النفير العام لأجل المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، صباح الأحد (22-7) للتصدي لدعوات قطعان المستوطنين المتطرفين باقتحام المسجد الأقصى وتأدية طقوس تلمودية في باحاته.
وقالت القوى في بيانٍ لها، السبت: إن اقتحامات قطعان المستوطنين بوتيرة متزايدة لمهوى أفئدتنا وقبلتنا الأولى (المسجد الأقصى)، مقدمة بائسة للتقسيم الزماني والمكاني وفرض أمر واقع جديد، يحتم علينا الالتفاف حول مسرى رسولنا وحمايته من أعداء البشرية والإنسانية.
وشددت على أن الواجب الوطني والديني والأخلاقي يدعونا للجم هؤلاء الرعاع، وذلك من خلال الوجود والاحتشاد في باحات المسجد الأقصى المبارك وإعلاء التكبيرات، ومواجهة هذا العدوان البربري.
وأكدت (حق شعبنا في الدفاع عن مقدساتنا)، ودعت المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته وتوفير الحماية الدولية لشعبنا ومقدساتنا من تطرف هذه الحكومة اليمينية المجرمة.
الإعلام الصهيوني: تل أبيب عاجزة عن التعامل مع الأحداث على حدود غزة 
وأقرت صحيفة (إسرائيل هيوم) الصهيونية - والموالية لرئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو- بعدم قدرة (تل أبيب) على التعامل مع مسار التطورات عند حدود قطاع غزة.
وفي عددها الصادر أمس الاحد، قالت الصحيفة: إن معضلة غزة ما تزال قائمة رغم تثبيت التهدئة، مشيرة إلى أن عدم تنفيذ عملية عسكرية في القطاع المحاصر سيكون له ثمنه أيضا.
من جهتها، ذكرت القناة السابعة العبرية أن (إيهود أولمرت) رئيس وزراء الكيان السابق يعارض الذهاب نحو هكذا عملية انطلاقا من أنها ستتسبب بارتدادات عكسية قوية.
ورجحت صحيفة (هاآرتس) أن تُوصي ما تسمى (المؤسسة العسكرية الاحتلالية) المستوى السياسي بالتخفيف عن سكان غزة من أجل الحفاظ على وقف إطلاق النار.
خليجكم لن يكون كما كان قبل هذا الموسم..
في تغريدات مريبة، كشف الإعلامي الإسرائيلي في (معهد بيجين-سادات للسلام) إيدي كوهين بأن الخليج (الفارسي) بعد موسم الحج لهذا العام لن يكون كما قبله، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عمليات إرهابية تستهدف دول الخليج (الفارسي) قريبا.
وقال كوهين في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر (تويتر) رصدتها (وطن): مع بدء موسم الحج لن يكون الخليج (الفارسي) كما كان قبل هذا الحج.
وأضاف في تدوينة أخرى مصدر موثوق: أن خلايا إرهابية تنوي القيام بأعمال تخريبية في الخليج (الفارسي) في المستقبل القريب. حفظ الله سكان الخليج (الفارسي) من اي مكروه. 
وتأتي تغريدات كوهين في وقت تشهد فيه الدول الخليجية أصعب أزمة تمر بها منذ تأسيس مجلس التعاون الخليجي عام 1981، بعد غزو الكويت عام 1991.
كما يأتي هذا التهديد، في وقت بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية، النظر في قضية اتهام إسرائيليين من (عرب 48) بالتعاون مع جهاز الموساد الإسرائيلي، لجمع معلومات عن السعودية والسعي للقيام بعمل إرهابي في موسم الحج لصالح تنظيم (داعش).
 

رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/226895.html
Page Generated in 0/0049 sec