printlogo


رقم الخبر: 226653التاریخ: 1397/4/29 18:37
القسام تحمل العدو المسؤولية عن جريمة رفح وتؤكد الجزاء من جنس العمل
استشهاد وإصابة 3 من حماس بضربة جوية للاحتلال في قطاع غزة
القسام تحمل العدو المسؤولية عن جريمة رفح وتؤكد الجزاء من جنس العمل
الكيان الصهيوني يصادق على شق طريق استيطاني غرب رام الله

أطلقت قوات الاحتلال النار على مرصد للمقاومة في منطقة السناطي شرق خان يونس، ما أدّى إلى استشهاد المقاوم في كتائب القسام عبد الكريم رضوان وإصابة ثلاثة آخرين.

وأكد جيش العدو الإسرائيلي في بيان أنه نفذ ضربة جوية، وقال حسب زعمه إنها استهدفت مسلحين من حماس كانوا على وشك إطلاق بالونات مزودة بمواد قابلة للاشتعال لتعبر الحدود إلى الأراضي المحتلة.

وفي بيان لها وصفت كتائب القسام أن ما أقدم عليه الاحتلال بـ"الجريمة النكراء والحماقة".

وأكّدت القسام أن الاحتلال يتحمّل المسؤولية الكاملة عنها، وسيدفع ثمناً من دمائه مقابلها.

هذا وتستعد غزة لمسيرات جمعة  "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين" على الحدود الشرقية لقطاع غزة المحاصر.

الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت كافة قطاعات الشعب الفلَسطيني إلى المشاركة في جمعة حقوقِ اللاجئين وذلك بعد عصر الجمعة للتأكيد لكلِّ العالم أن حقوق الفلسطينيين غير قابلة للتصرف أو التفريط.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر أنّ ورقة القاهرة للمصالحة التي وافقت عليها حماس تتضمّن أربع مراحل تنفّذ ضمن سقف زمني محدَّد.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أكّد موافقة الحركة على الورقة المصرية للمصالحة التي قدمت لوفدها في القاهرة مؤخراً.

وفي التفاصيل يستعد الفلسطينيون لجمعة "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار التي تنظم منذ الثلاثين من مارس على طول السياج الحدودي لقطاع غزة المحاصر.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار كافة قطاعات الشعب الفلسطيني للمشاركة في جمعة حقوق اللاجئين وذلك بعد عصر الجمعة للتأكيد لكل العالم أن حقوق الفلسطينيين غير قابلة للتصرف أو التفريط، مؤكدة استمرار وتواصل مسيرات العودة.

وقالت الهيئة أن ذلك يأتي تأكيداً على إصرار شعبنا على مواجهة وإحباط كل المؤامرات التي تستهدف حقوق اللاجئين من خلال العبث بوكالة الغوث وإنهاء دورها كشاهد على مأساة شعبنا ونكبته.

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة ورفضاً لصفقة القرن الأمريكية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين.

 وأشارت إلى إن المسيرات ستبدأ مع صلاة العصر مباشرة حتى نهاية يوم الجمعة الساعة السابعة والنصف مساء.

وبلغ إجمالي الشهداء الذين ارتقوا بنيران قوات العدو خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار 142 شهيدا، بينهم 18 طفلا، فيما أصيب أكثر من 16 ألف فلسطيني بجراح مختلفة، بينهم 390 وصفت إصاباتهم بالخطير، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

من جانب آخر صادقت سلطات الاحتلال، على مخطط لشق شارع استيطاني يربط مستوطنتي "عوفاريم" و"بيت أريه" المقامتين على أراض فلسطينية غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأوضح مركز "أبحاث الأراضي" التابع لجمعية الدراسات العربية، في بيان له الخميس، أن سلطات الاحتلال أعلنت مطلع تموز الحالي، عن بدء سريان مفعول المخطط التفصيلي رقم (6/201)، والذي يهدف للسيطرة على مساحة 324 دونمًا من أراضي الفلسطينيين في قريتي اللبن الغربي (شمالي غرب رام الله) وعابود (غربًا).

وبين المركز أنه يتضح من المخطط التفصيلي أن سلطات الاحتلال تهدف لربط المستوطنتين بطريق جديد، في محاولة لتقريب المسافات فيما بينهما، وخلق تواصل دائم.

وأبدى المركز الفلسطيني خشيته من إقامة الأحياء الاستيطانية على جنبات الطريق الجديد، الأمر الذي سيخلق كتلة استيطانية ضخمة في المكان.

واعتبر أن إعلان أراضي الفلسطينيين المستهدفة في عابود واللبن الغربي "أراضي تابعة للكيان" إجراء احتلالي غير قانوني يهدف إلى حصار الفلسطينيين ونهب أراضيهم لصالح المستوطنين.

وأشار "أبحاث الأراضي"، إلى أن هذه الشارع الاستيطاني سيكون لخدمة المستوطنات التي أقيمت بصورة غير شرعية أيضًا، وعلى أراضٍ خاصة وبصورة مخالفة للقانون الإنساني الدولي ولقرارات الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية.

ولفت النظر إلى أن هذا الشارع سيمنع ويحد التوسع الفلسطيني، ويقلب المشهد المكاني لتبدو المستوطنات غير الشرعية كأنها هي الأصل، والقرى الفلسطينية صاحبة الحق التاريخي كأنها نشاز في هذا المشهد.

وشدد مركز "أبحاث الأراضي" على أن هذه الإجراءات تفرض الأمر الواقع لإفشال فكرة إنشاء دولة فلسطينية، مؤكدًا أن ما يسمى "حل الدولتين" لم يعد قادرًا على مواجهة كل هذه العراقيل.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/226653.html
Page Generated in 0/0050 sec