printlogo


رقم الخبر: 226651التاریخ: 1397/4/29 18:39
تراجع زخم الإحتجاجات في جنوب العراق.. والأمم المتحدة تدخل على الخط
العبادي لكوبيتش: ماضون في توفير المتطلبات الخدمية لجميع المحافظات
تراجع زخم الإحتجاجات في جنوب العراق.. والأمم المتحدة تدخل على الخط
* إجراءات أمنية مشددة في بغداد تحسباً لتظاهرات مؤيدة للجنوب * الافراج عن 336 معتقلا من المتظاهرين

بغداد/نافع الكعبي - تزامناً مع حراك بدأه المبعوث الأممي، يان كوبيتش بعد نحو 12 يوماً من اندلاع الاحتجاجات في جنوب العراق، من خلال زيارة سريعة إلى النجف الأشرف، التقى خلالها بعدد من الزعماء والمرجعيات الدينية لبحث ملف الاحتجاجات، تراجع زخم الإحتجاجات في البصرة وباقي مدن جنوب العراق، في حين أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن دعمها لحق العراقيين في التظاهر السلمي من أجل المطالبة بالحقوق. في وقت فرضت القوات العراقية، صباح الجمعة، إجراءات أمنية مشددة في العاصمة العراقية بغداد، تحسبا لحدوث تظاهرات مؤيدة لاحتجاجات الجنوب بعد ظهر الجمعة. بينما تواصل القوات الأمنية انتشارها، خصوصاً في مدن النجف والبصرة والمثنى، والتي وصلت إليها، تحسباً من تجدّد الاحتجاجات، إثر تهديد أطلقه زعماء قبائل خلال تشييع عدد من أبنائهم الذين قتلوا بسبب التظاهرات الثلاثاء والأربعاء الماضيين بمدينة السماوة.

* مكاتب توظيف في شوارع الجنوب

وشهدت مدن البصرة والنجف وذي قار والمثنى وقفات احتجاج وتظاهرات استمرت لوقت قصير قبل أن تتلاشى على وقع قنابل الغاز التي تستخدمها قوات الأمن لتفريق المتظاهرين، في وقت وضعت فيه حواجز إسمنتية حول مباني ومقرات حكومية وأخرى تابعة للأحزاب في أكثر من ست مدن رئيسية بالجنوب. ووفقاً لناشطين في البصرة، فإن ابتعادهم عن التظاهر قرب حقول النفط والشركات والمباني الحكومية جاء لتجنّب وقوع ضحايا بين المواطنين.

إلى ذلك، أكّدت مصادر أمنية عراقية وصول الفوج الرابع واللواء الثاني في الجيش العراقي ضمن الفرقة الرابعة، وكذلك لواء من الشرطة الاتحادية وأربعة أفواج من قوات التدخل السريع إلى الجنوب، تحسباً من اندلاع احتجاجات، عصر الجمعة، تشمل كل الجنوب، ودعا إليها ناشطون وأبناء قبائل". وقال ضابط في وزارة الدفاع العراقية إن "هناك حالة ترقّب من يوم الجمعة، ونأمل أن يمرّ بسلام في الجنوب وأيضاً في بغداد".

على خط موازٍ في مواجهة التظاهرات، افتتحت في البصرة والنجف، مكاتب لاستقبال طلبات التوظيف. ونقلت وكالات أنباء ومحطات تلفزيون عراقية صوراً تظهر سيارات "بيك أب" وهي تجوب شوارع البصرة وحي سعد في النجف وتطالب المواطنين بما تسميه " ملفات التعيين".

* ترقب لخطبة الجمعة وكوبيتش في النجف

في غضون ذلك، دخلت بعثة الأمم المتحدة في العراق على خطّ الاحتجاجات، إذ وصل المبعوث الأممي الخاص بالعراق، يان كوبيتش، إلى النجف وعقد لقاءات عدة، أبرزها مع مقتدى الصدر والمرجع محسن الحكيم.

وقال عضو التيار الصدري في النجف علي الدراجي، لـ"العربي الجديد"، إن زيارة كوبيتش "تناولت ملف الاحتجاجات وأهمية تشكيل الحكومة الجديدة"، مبيناً أنّ "الأمم المتحدة مع سرعة تشكيل الحكومة واعتماد نتائج هذه الانتخابات أياً كانت، وعدم إعادتها، أو تشكيل حكومة إنقاذ، وهو ما فهمناه من زيارة كوبيتش"، وفقاً لقوله.

لكن الصدر دعا، في وقت لاحق أمس، إلى تعليق مباحثات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة حتى تلبية مطالب المتظاهرين، في محاولة بدت وكأنها مسايرة للمحتجين الذين شملوه باحتجاجاتهم. وقال الصدر في تغريدة له على موقع "تويتر"، بعد لقائه كوبيتش: "على الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات البرلمانية، تعليق كل الحوارات السياسية لتشكيل التحالفات، لحين تلبية مطالب المتظاهرين"، داعياً إلى "تشكيل خلية عمل جادة مع الحكومة، وبالتنسيق مع المتظاهرين، من أجل تنفيذ المطالب. من جانبه، قال الناشط البارز في التظاهرات بمدينة النجف محسن الوائلي، لـ"العربي الجديد"، إنّ "المتظاهرين يترقّبون خطبة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني"، مضيفاً أنّه "من المتوقّع أن تتناول أزمة الاحتجاجات الحالية بالجنوب وقتل المتظاهرين وقمعهم وأيضاً مطالبهم". ولفت إلى أنّ "الأمل هو دعمها لا العكس".

* العبادي لكوبيتش: ماضون في توفير احتياجات المحافظات

إلى ذلك، اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، على ان الحكومة ماضية في توفير المتطلبات الخدمية لجميع المحافظات.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان إن "رئيس الوزراء استقبل رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، وجرى خلال اللقاء مناقشة الاوضاع العامة في البلد وملف الخدمات للمواطنين واعادة الاستقرار والدعم الاممي للعراق في جميع المجالات".

واضاف المكتب، أن "كوبيتش اشاد بإستجابة الحكومة لمطالب المواطنين وتحركاتها الجدية من خلال تشكيل خلية الازمة والتوجيهات والقرارات الصادرة"، مشيرا الى "استمرار دعم الامم المتحدة للعراق في مختلف المجالات".

ونقل المكتب عن العبادي، قوله، إن "الاستماع لمطالب شعبنا امر مهم جدا ونحن ماضون في توفير المتطلبات الخدمية لجميع المحافظات".

في غضون ذلك، قدّم زعيم قائمة "الفتح" وقائد "بدر"، هادي العامري، في كلمة له أمس أمام تجمّع كبير بمناسبة حفل تأبين ديني، اعتذاره للشعب العراقي قائلاً إنّ "جميع الكتل السياسية فشلت خلال خمسة عشر عاماً في توفير أبسط مقوّمات العيش الكريم للمواطن". وأضاف العامري "لقد فشلنا في إدارة الدولة وتوفير العيش الكريم للمواطن وتركناه في صراع مع الفقر ونقص الخدمات، وقمنا بالتنازع على المناصب والامتيازات"، معتبراً أنّ "الشعب وجّه لنا رسالتين تحذيريتين مهمتين، الأولى العزوف عن الانتخابات، والثانية التظاهرات، وعلينا مراجعتها بدقة واهتمام، حتى لا تنزلق الأمور إلى ما لا تحمد عقباه، وأن نترك شماعة البعث وأزلام النظام السابق لنعلّق عليها ردة فعل المواطنين".

* الافراج عن 336 معتقلا في محافظات النجف والمثنى وميسان

وفي الأثناء، اعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق، الجمعة، عن الافراج عن 336 معتقلا على خلفية التظاهرات الاخيرة في محافظات النجف والمثنى وميسان.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في بيان، إنه "في اخر احصائية وردت من فرق الرصد التابعة للمفوضية تم الافراج عن ٨٦ معتقلا على خلفية التظاهرات في محافظة النجف وفق المواد ٢٤ و٤٧٧ من قانون العقوبات".

واضاف الغراوي أنه تم "الافراج عن ٧٠ معتقلا ومازال أربعة معتقلين لم يقرر مصيرهم قضائيا في محافظة المثنى"، مشيرا الى "الافراج عن ١٨٠ معتقلا في ميسان تم اطلاق سراحهم جميعهم ما عدا ٣ معتقلين في مركز شرطة الصدر".

* إجراءات أمنية مشددة في بغداد

الى ذلك، فرضت القوات العراقية، صباح الجمعة، إجراءات أمنية مشددة في العاصمة العراقية بغداد، تحسبا لحدوث تظاهرات مؤيدة لاحتجاجات الجنوب بعد ظهر الجمعة.

وأكد مصدر أمني عراقي أن قوات من الجيش والشرطة ومكافحة الشغب انتشرت بشكل مكثف عند محيط ساحة التحرير وسط بغداد، مبينا في حديث صحافي، أن هذه الإجراءات جاءت خشية تجدد التظاهرات المساندة لمطالب المحافظات الجنوبية.

وأشار المصدر إلى فرض إجراءات تفتيش مشددة عند مداخل العاصمة بغداد، ولا سيما المدخل الذي يربط بغداد بالمحافظات الجنوبية.

وشهدت العاصمة العراقية تظاهرات شبه يومية في حي الشعلة شمال غرب بغداد تأييدا لاحتجاجات الجنوب، قابلتها القوات العراقية بالغاز المسيل للدموع والتهديد بالاعتقال.

* واشنطن: ندعم التظاهر السلمي في العراق

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، في تعليقها على التظاهرات المستمرة في العراق، دعم واشنطن لحق العراقيين في التظاهر السلمي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت خلال مؤتمر صحفي لها، ردا على سؤال بهذا الخصوص، بحسب "روسيا اليوم"، "نحن ندعم حق الناس في التظاهر السلمي"، مضيفة: "بالطبع، نفهم أن حالات انقطاع الكهرباء ونقص الوقود هي أمور مزعجة بالنسبة للناس".

وتابعت ناورت أن "الحكومة العراقية قد قالت إنها حريصة على حق المواطنين في التظاهر، وأكدت عزمها على فعل المزيد لمعالجة مشاكل المحتجين، بما في ذلك النقص في الخدمات والكهرباء والفرص الاقتصادية أيضا".

وأشارت إلى أن لدى الولايات المتحدة "علاقات رائعة" مع الحكومة العراقية.

ميدانيا، أعلن مركز الإعلام الأمني، الجمعة، أن "عناصر إرهابية" قتلت شرطيا وجرحت آخر في الاسحاقي بمحافظة صلاح الدين.

وقال مركز الاعلام في بيان: إن "القوات الأمنية في صلاح الدين تجري عملية تفتيش عن عناصر إرهابية فتحت النار على نقطة تفتيش في ناحية الإسحاقي (الكائنة في قضاء بلد جنوبي محافظة صلاح الدين)، ما أدى الى استشهاد شرطي وجرح اخر".

وكان مصدر في محافظة صلاح الدين قال لـ السومرية نيوز، إن قذائف هاون سقطت وسط قضاء بلد، اعقبه هجوم على نقطة تفتيش عسكرية في محيط القضاء، ما اسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص بينهم أمراة.

يذكر ان تنظيم "داعش" يقوم بين فترة واخرى باستهداف محافظة صلاح الدين، الا ان القوات الامنية بالمحافظة تحبط تلك الهجمات وتتمكن من تكبيد التنظيم خسائر فادحة.

وفي ديالى، أعلن قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي، الجمعة، عن اعتقال أحد قادة تنظيم "داعش" في عملية نوعية شمال شرق المحافظة.

وقال العزاوي في حديث صحافي: ان "فريقا امنيا من استخبارات ومكافحة الارهاب في ديالى نجح من اعتقال أحد قادة داعش المهمين في عملية نوعية جرت في ناحية جبارة (90كم شمال شرق بعقوبة )".

وأضاف العزاوي، ان "العملية جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة ".

وكانت الاجهزة الامنية في ديالى اعتقلت العديد من قيادات داعش المهمة في عمليات نوعية جرت في مناطق متفرقة من المحافظة.

* مفوضية الانتخابات: انتهاء عملية العد والفرز لمحافظة الانبار

أعلنت مفوضية الانتخابات، عن انتهاء عملية العد والفرز لمحافظة الانبار.

وقال الناطق الرسمي لمفوضية الانتخابات ليث جبر في بيان إنه "تم انتهاء عمليات اعادة العد والفرز للمراكز والمحطات الانتخابية التي وردت بشأنها شكاوى وطعون لمحافظة الانبار".

وأضاف أن "مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين والقاضي المنتدب لمحافظة الانبار أشرف على عمليات العد والفرز للمراكز والمحطات التي وردت عليها شكاوى وطعون في المحافظة"، لافتا الى ان "مجلس المفوضين سيباشر عمليات العد والفرز لاستكمال المراكز والمحطات التي وردت بشأنها شكاوى وطعون لمحافظة كربلاء اليوم السبت 21/7/2018 في معرض بغداد الدولي واشرافه المباشر عليها".

ولاقت نتائج الانتخابات النيابية التي جرت في (12 ايار 2018) جدلاً واسعاً بين الاوساط السياسية، ما دعا مجلس النواب الى عقد جلسة طارئة في (6 حزيران 2018) صوت خلالها على مقترح التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013، الذي تضمن اعادة العد والفرز اليدوي لكل المراكز الانتخابية وانتداب تسعة قضاة لادارة مفوضية الانتخابات.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/226651.html
Page Generated in 0/0037 sec