printlogo


رقم الخبر: 226528التاریخ: 1397/4/27 19:12
قائد أنصار الله: مستمرون في قصف السعودية والإمارات ما لم توقفا عدوانهما علينا
نافيا مزاعمهما بتلقي الحركة أسلحة إيرانية عبر ميناء الحديدة
قائد أنصار الله: مستمرون في قصف السعودية والإمارات ما لم توقفا عدوانهما علينا
* الإمارات تسعى إلى السيطرة على الموانئ اليمنية تحت إشراف وحماية أميركيين لأهداف استعمارية وأطماع اقتصادية * قصف سعودي يستهدف المديريات الحدودية.. ومصرع وإصابة عشرات المرتزقة بانكسار زحف لهم * مقتل ألف ضابط وجندي (سوداني) في اليمن حتى الآن.. ومخاوف اهاليهم من تركهم في العراء دون دفنهم

أكد قائد حركة أنصار الله اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن الموقف الرسمي الفرنسي يأتي بعد البريطاني في سلبيته تجاه الشعب اليمني وإسهامه في العدوان، مشيرًا إلى أن الدول الغربية تتعامل مع مشاكل وحروب المنطقة من زاوية المصالح الاقتصادية مستغلّين الحرب لبيع صفقات الاسلحة وكذلك لعقد صفقات لتنفيذ أنشطة وأعمال عسكرية مقابل مبالغ ماليّة.
وفي حوار له مع صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية، قال السيد الحوثي من المضحك أن يطلب أحد من اليمنيين أن ينسحبوا من الحديدة لتسليمها للإمارات، ومن يطلب ذلك يُخالف المواثيق والأعراف الدولية فماذا لو طلبت بريطانيا من الفرنسيين الانسحاب من باريس أو مدينة فرنسية أخرى وتسليمها للبريطانيين هل هذا طلب منطقي!؟.
وأكد السيد الحوثي الاستعداد لوقف القصف الصاروخي على السعودية والإمارات إذا أوقفتا قصف بلدنا لأن موقفنا من الأساس هو الدفاع عن النفس.
وأعلن عبد الملك الحوثي استعداده لنقل دور الإشراف والرقابة على مرفأ الحديدة إلى الأمم المتحدة شرط أن يوقف التحالف السعودي قصفه للمحافظة.
وفي مقابلته مع صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية نفى الحوثي مزاعم تلقّي أنصار الله أسلحة إيرانية عبر ميناء الحديدة.
واتهم السعودية والإمارات بالكذب لأن السفن لا تدخل إلا بتصريح من التحالف وبترخيص من الأمم المتحدة.
كما حذّر الحوثي من أن الإمارات تسعى إلى السيطرة على الموانئ اليمنية تحت إشراف وحماية أميركيين لأهداف استعمارية وأطماع اقتصادية.
زعيم أنصار الله كان قد قال السبت الماضي: إن الساحل الغربي أنسب ميدان سيغرق فيه العدو. وأكد أن العدو الأميركي والإسرائيلي يتحرّك في اتجاه السيطرة على الأمة. 
وأكد أنه لا يمكن لأي شعب من شعوبنا أن يعوّل على الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، موضحاً أننا قبلنا بأن يكون للأمم المتحدة دور فني ولوجستي ومساعد في ميناء الحديدة والأعداء رفضوا ذلك.
ووصف الحوثي الإسلام السعودي والإماراتي بـ (نموذج للنفاق من حيث الجوهر والمضمون لخدمة أميركا و(إسرائيل))، متهماً الولايات المتحدة الأميركية برعاية (جرائم الإبادة التي ترتكب ضد الشعب اليمني).
كما لفت زعيم أنصار الله إلى أن (السعودية والامارات تستبيحان دماء اليمنيين)، معتبراً أن المؤامرات الأميركية والإسرائيلية التي يريدون فرضها على أمتنا تدفع بنا إلى الانهيار والتفكك.
وعقد حكماء وعقلاء محافظة الحديدة اجتماعا موسعا رفضا للغزو والاحتلال ودعما لجبهة الساحل الغربي بالمال والرجال.
وحمل بيان الاجتماع قوى العدوان ومرتزقتهم المسؤولية الكاملة عن المعاناة الإنسانية في المحافظة واليمن.
وأكد على الحق المشروع لأبناء اليمن في التصدي للعدوان بكل الإمكانات وعلى مباركة الانتصارات في كل الجبهات.
وأعلن البيان البراءة من كل من يقف أو يساند العدوان بأي شكل من الأشكال.
وأكد البيان أن قوى العدوان كشفت نواياها الخبيثة ومشاريعها بعد رفضها مبادرة الأمم المتحدة
ميدانيا تعرضت مناطق سكنية بمديريتي رازح وشدا الحدوديتين بمحافظة صعدة لقصف صاروخي ومدفعي سعودي ما تسبب بأضرار في ممتلكات المواطنين.
وأفاد مراسل (المسيرة نت) بحدوث أضرار في ممتلكات المواطنين جراء قصف صاروخي ومدفعي سعودي على مناطق سكنية بمديرية رازح الحدودية.
وأضاف المراسل: إن قصفا صاروخيا ومدفعيا استهدف كذلك مناطق سكنية بمديرية شدا الحدودية.
وتصدى أبطال الجيش واللجان الشعبية، مساء الثلاثاء، لمحاولة زحف لمرتزقة العدوان في جبهة الصلو بمحافظة تعز.
وأكد مصدر عسكري لـ (المسيرة نت) مصرع وإصابة العشرات في صفوف مرتزقة العدوان، خلال محاولة زحفهم في جبهة الصلو بمحافظة تعز.
كما أكد المصدر انكسار زحف المرتزقة بشكل كامل، وهروب من بقي منهم مع آلياتهم.

* مقتل صهر علي محسن في انفجار بمأرب

إلى ذلك قالت وسائل إعلام تابعة لدول العدوان الأربعاء إن موكبا للمجرم علي محسن الأحمر تعرض لتفجير كبير نتج عنه مقتل زوج ابنته محمد محمد صالح الأحمر وعدد من القيادات العسكرية فيما لا يزال مصير المجرم الأحمر مجهولا.

ونعت ما يسمى "رئاسة هيئة الأركان العامة التابعة لمرتزقة العدوان مقتل محمد محمد صالح الأحمر الملحق العسكري في مملكة البحرين وعدد من مرافقيه".

فيما تداولت بعض وسائل الإعلام القريبة من الإمارات أن علي محسن نجا من محاولة اغتيال في محافظة مأرب عن طريق انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور موكبه في مأرب.

ونتج عن محاولة الاغتيال مقتل زوج ابنة الفريق علي محسن الأحمر العميد الركن محمد محمد صالح الأحمر المعين من قبل الفار هادي ملحقا عسكريا لليمن لدى مملكة البحرين وعدد من مرافقيه.

كما لقي عدد من العسكريين السعوديين مصرعهم وجرح آخرون، الأربعاء، خلال عملية هجومية للجيش واللجان الشعبية على موقع عسكري سعودي في جبهة جيزان.

وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية شنوا هجوما مباغتا على موقع المعريضة السعودي في جيزان.

وأكد المصدر مصرع عسكريين سعوديين واغتنام أسلحة خلال العملية الهجومية على الموقع.

وكانت قوة الإسناد المدفعي للجيش واللجان الشعبية قد استهدفت، الثلاثاء، تجمعات مرتزقة الجيش السعودي قبالة جبل الدود بجيزان، كما تم قنص أحد المرتزقة بذات المكان.

* مصرع مرتزقة وتدمير آليتين بالساحل الغربي

وفي غضون ذلك لقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، الأربعاء، كما تم تدمير مدرعة وآليتين خلال عملية عسكرية للجيش واللجان الشعبية بالساحل الغربي.

وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية عسكرية استهدفت تجمعات الغزاة والمرتزقة شرق منطقة التحيتا بالساحل الغربي.

وأكد المصدر مصرع وجرح أعداد من المرتزقة وتدمير ثلاث آليات بينها مدرعة بعبوة ناسفة وطقم عسكري بصاروخ موجة، بالإضافة إلى اغتنام معدل رشاش خلال العملية.

وكان الجيش واللجان الشعبية قد دمروا، الثلاثاء، آلية عسكرية تابعة لقوى العدوان شمال التحيتا في الساحل الغربي، كما قصفت المدفعية تجمعاتهم بذات المنطقة محققةً إصابات مسددة في صفوفهم.

الى ذلك نشرت (العربي الجديد) تحقيقاً ميدانياً مطولاً من السودان، تحت عنوان تأخر الجيش السوداني في إخطار ذوي المتوفين في الحرب اليمنية؛ والتكتم على التفاصيل يشعل جدلاً، تحدثت فيه بالتفصيل عن معاناة أسر العسكريين السودانيين من ضباط وأفراد لمعرفة مصير أبنائهم ممن أرسلوا للمشاركة في الحرب ضد اليمن.

ونقل التحقيق مخاوف الأهالي من فكرة ترك أبنائهم القتلى جثثاً في العراء دون دفنهم.
ويبرر مستشار وزارة الدفاع السودانية اللواء المتقاعد يونس محمود عدم الإبلاغ الفوري للأسر بمقتل أبنائهم، بأن اللوائح المنظمة للجيش السوداني تنص على إعلان مقتل أفراده بعد مرور عام من الوفاة، مؤكداً أنه يتم التعامل معهم خلال تلك الفترة على أنهم مفقودون.
غير أن مصدراً عسكرياً رفيعاً -فضل عدم ذكر اسمه بناء على رغبته- دحض ما ذهب إليه اللواء محمود، مؤكداً أن اللوائح الداخلية للقوات المسلحة السودانية تنص بوضوح على أنه إذا تأكد مقتل أحد أفرادها لحظة وفاته يتم تبليغ أسرته في الساعة ذاتها، والشروع فوراً في الإجراءات المالية. ويعيد المصدر العسكري تأخر الجيش في إخطار ذوي المتوفين في الحرب اليمنية إلى (أعداد المتوفين)، محذراً من التأثيرات النفسية المدمرة على أسر المتوفين والمفقودين.
ويقدر مصدر في الحكومة السودانية عدد الذين قتلوا من الجيش السوداني في حرب اليمن بـ850 ضابطاً وجندياً حتى يونيو/ حزيران 2018، بينما يعد تصريح قائد قوات الدعم السريع في الجيش السوداني الفريق محمد حمدان حميدتي، في سبتمبر/ أيلول من عام 2017 لوسيلة إعلام محلية، بأن عدد القتلى منذ بدء الحرب حتى تاريخ التصريح، بلغ 412 من القوات السودانية، بينهم 14 ضابطاً، هو الرقم الوحيد المعلن من قبل مسؤول سوداني.
 

رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/226528.html
Page Generated in 0/0035 sec