printlogo


رقم الخبر: 226372التاریخ: 1397/4/26 18:44
باليستي يمني يدك معسكرا للتحالف السعودي بالساحل الغربي
الحوثي يرحب بمبادرة شخصيات عربية لإيقاف العدوان
باليستي يمني يدك معسكرا للتحالف السعودي بالساحل الغربي
* القوات اليمنية تكبد داعش والقاعدة خسائر فادحة في البيضاء

أكد قيادي بارز في حركة أنصار الله اليمنية، التعامل بإيجابية مع مبادرة أعلنتها مجموعة من الشخصيات العربية تتضمن هدنة لثلاثة أشهر في اليمن تهيئ لمفاوضات برعاية دولية؛ لإيقاف العدوان الدائر ضد اليمن منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي، في تغريدة على "تويتر": "نثمن أولا الموقف الإيجابي لهؤلاء النخبة العرب، ونشكر لهم استشعار المسؤولية في حرمة نزيف الدماء اليمنية، ونؤكد أننا سنبحث كل ما ورد بإيجابية وإننا مع المصالحة ودعونا مرارا للهدنة بمناسبة الأشهر الحرم وغيرها ورفضتها الدول المتحالفة".

ودعا الحوثي الشخصيات العربية التي أعلنت المبادرة إلى "زيارة اليمن للمناقشة والإطلاع على كل شيء عن قرب ومعرفة الواقع اليمني"حسبما افادت وكالة سبوتنيك للانباء.

وعبر رئيس اللجنة الثورية العليا عن أمله، "أن لا يرفض التحالف وصولهم إلى اليمن، وأن يترك لهم حرية الوصول".

وكانت 19 شخصية سياسية وفكرية وأكاديمية عربية وجهت، الأحد، نداء إلى أبناء اليمن دعت فيه كافة الأطراف إلى إعلان هدنة لثلاثة أشهر، يتبعها حوار برعاية دولية لإيقاف الحرب.

ميدانياً بدأت قوى العدوان السعودي ومرتزقتها بعد فشل في تحقيق حسم عسكري على مختلف الجبهات، بالتعاون بشكل علني مع جماعات مصنفة عالميا ارهابية من قبيل القاعدة وداعش.

ففي محافظة البيضاء استهدفت القوات اليمنية مواقع لمسلحي داعش والقاعدة في شعب النصيري وجيود لمسان في قيفة برداع ما ادى الى تكبيدهم خسائر كبيرة في الارواح والمعدات، وقد اصدرت قيادة العدوان السعودي بيانا اعترفت فيه بمقتل واصابة عدد من القوات المتحالفة معها في البيضاء في اعتراف واضح بوجود تحالف بين الجانبين.

وعلى جبهة محافظة صنعاء اكدت مصادر يمنية كسر قوات الجيش واللجان العشبية زحفا للمرتزقة في تبة الرباح بمديرية نهم ومقتل اعداد كبيرة من قوى العدوان.

وفي تعز قالت مصادر يمنية انه تم تفجير عبوة ناسفة بعدد من المرتزقة خلال محاولتهم التسلل في شارع الاربعين بمديرية صالة بتعز.

اما جبهة الساحل الغربي لليمن فتحولت الى جبهة استنزاف كبيرة للعدوان رغم محاولاته احتواء القوات اليمنية عبر توسيع مساحة المعارك، حيث نفذت القوات اليمنية خلال الساعات الماضية هجوما اسفر عن تدمير سبع آليات اضافة الى مقتل واصابة اكثر من ثلاثين من القوات المهاجمة، فيما قالت وحدة الهندسة إنه تم قتل اثنى عشر عنصرا من مرتزقة العدوان في الساحل الغربي بعد استهداف آلية كانوا على متنها. كما دك صاروخ باليستي قصير المدى معسكرا للتحالف السعودي في الساحل الغربي لليمن.

وأكد مصدر في القوة الصاروخية اليمنية أنه تم إطلاق صاروخ باليستي قصير المدى على معسكر للغزاة بالساحل الغربي.وأكدت القوة الصاروخية اليمنية ان الصاروخ دك المعسكر وأصاب هدفه بدقة.

يذكر أن القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية أطلقت في 11 يوليو/تموز الجاري صاروخا باليستيا قصير المدى على تجمعات الغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي، وأصاب الصاروخ هدفه بدقة عالية.

إلى ذلك دمرت وحدات الجيش واللجان الشعبية، ليل الاثنين/الثلاثاء، آليتين لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في الساحل الغربي، فيما دكت المدفعية تجمعاتهم في محافظة الجوف.

وأكد مصدر عسكري لـ" المسيرة نت" أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من تدمير آليتين للغزاة شمال التحيتا في الساحل الغربي.وأضاف المصدر أن قوة الإسناد المدفعي استهدفت تجمعا للمرتزقة في المهاشمة محققة إصابات مسددة.

وفي غضون ذلك وزع الاعلام الحربي مشاهد تعرض للمرة الأولى لعمليات واسعة في محور صرواح بمحافظة مأرب.

وأظهرت المشاهد سيطرة الجيش واللجان الشعبية على مواقع تمركز قوى المرتزقة على طول سلسلة تباب المطار في صرواح.

ووثقت عدسة الاعلام الحربي عمليات اقتحام الجيش واللجان الشعبية لثكنات المرتزقة وفرار مئات المرتزقة تحت ضغط نيران الجيش واللجان الشعبية رغم الاسناد الجوي لطيران العدوان الذي شن سلسلة غارات في محاولة لوقف تقدم الجيش واللجان الشعبية على مواقع المرتزقة.

وبحسب المشاهد فقد تمكن الجيش واللجان الشعبية من تدمير عدد كبير من الآليات والدبابات التابعة للمرتزقة خلال العمليات الواسعة والتي ظهرت محترقة ومدمرة في ثكنات العدو بالإضافة الى توثيق استهداف وتدمير عدة آليات بصواريخ موجهة وعبوات ناسفة كبدت المرتزقة خسائر فادحة في الأرواح.

وخلفت عمليات الهجوم والسيطرة على سلسلة تباب مطار صرواح مقتل وجرح العشرات من المرتزقة بينهم قيادات والذين تناثرت أشلاؤهم في ساحة المعركة وتكدست جثثهم في المواقع التي تم تأمينها بسواعد الجيش واللجان.

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/226372.html
Page Generated in 0/0029 sec