printlogo


رقم الخبر: 223000التاریخ: 1397/3/23 14:19
«مش بهمن أنا جنكيز»!
أسعدتم صباحاً
«مش بهمن أنا جنكيز»!
بدءاً من اليوم سنستمع سوية وعلى مدى أربعة أسابيع بالمونديال.. مافيش فرق شيوخاً أو شباباً أو عيال.. ايوه يابو ليال.. خلّي بالك من العيال.. وأنا سأحضر ماتش الكورة.. والكورة يا أحبتي مافيهاش صغير أو كبير.. كلّنا نحبها.. نلعبها أيام الشباب ونستمتع بمشاهدتها أيام الشيخوخة.. نبص ونأكل خوخة..

شو حلو في المباراة الأولى لإفتتاح المونديال يلعب فريق عربي مسلم هو المنتخب الوطني السعودي «عودي ليال الوصل عودي.. عودي فقد احترقت جدودي» مع مين؟! مع منتخب البلد المضيف.. يا عيني أخواننا الروس سوف لن يقلبوا الطاولة علينا وتقول: «يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا.. نحن الضيوف وأنت رب المنزل» وإذا قالوا هيك فنحن سنحوّل لهم المستطيل الأخضر الى قاعة رقص سامبا.. ويكون شعارنا «إذا كان رب البيت بالدف ناقراً.. فما شيمة الباقين إلا الرقص والطرب»..

دعونا من الرقص والطرب.. وتمنياتنا بالحظ الأوفر للأخضر أبو خضر الخضري.. جعل الله أيامكم كلها خضار على خضار.. وإن كانت المقدمات لا تبعث على الإطمئنان.. افهمها كويس يا علوان.. حيث انتشر مقطع فيديو مثير وصاخب.. حسناوات المنتخب الروسي لكرة القدم.. توجهن الى الرجال اللاعبين في المنتخب الروسي لكرة القدم يحثنهم على المثابرة والإبداع والإسراع.. والتكنيك والتكتيك وروعة الإداء وحسن البلاء.. لعبة الإفتتاح في ملعب «لوجنيكي» يا عيني أنتم بإنتظار الحوافز إذا فزتم في هذه اللعبة..

مادام صار هيك الموّال فإن عمكم العجوز وعنده روح رياضية هذه الأيام جرى الدم في عروقه.. ورحت أتذكر هند بنت عتبة.. هنود أم عيون السود.. وهي جمع من القرشيات السفيانيات وهن يحضرن ويشجعن المشركين على المسلمين قبيل معركة أُحُد.. «نحن بنات طارق.. نمشي على النمارق.. أن تقبلوا نعانق.. أو تدبروا نفارق»..

لا ياعم على مهلك هذه حسناوات المنتخب الروسي مش زي أم معاوية.. شقراوات حسناوات.. مصباح ألف واط.. بلاش عياط.. قلت لزميلي واللي لو كنت مكان أي لاعب من الفريق الروسي وأسمع هيك تشجيع وتحفيز.. أنقلب من بهمن الى جنكيز وأشوت الكورة على الهدف السعودي وبضربة واحدة أسجّل هدفين!!..

 

 

 


رابط الموضوع: http://www.al-vefagh.com/News/223000.html
Page Generated in 0/0037 sec