رقم الخبر: 79829
باحث إيراني یبدع جیلا جدیدا من مقاعد الطائرات
نجح باحث ایراني في الجامعة الوطنیة المالیزیة في إبداع جیل جدید من مقاعد الطائرات والذي یتمیز بسمات فریدة لفتت أنظار شرکات الطیران العالمیة إلیها.

وتمکن علیرضا یعقوبي بتقدیم هذا المشروع المبدع من تسلم الجائزة العالمیة للتصمیم الصناعي وتلقى ترحیبا واسعا من الشرکات العالمیة الضخمة للطیران.

ویوفر مقعد الطائرة الذي أبدعه یعقوبي مزید من الراحة للرکاب في الرحلات الطویلة المدی کما یتصف بخفة الوزن إلی جانب قلة نسبة الوقود المستهلك والکلفات والملوثات البیئیة الناجمة عنها.

وأوضح أن وزن المقعد یصل إلی نحو 5 - 6 کیلوغرامات وانخفض بنسبة 50 بالمائة مضیفا أنه تم إنتاجه بإستخدام غطاء من الجسیمات النانویة لایجذب الماء وبقع الدهون.

وتابع یعقوبي أن أسعار المقعد المبدع له بجمیع مواصفاته الفریدة تساوي معدل أسعار مقاعد الطائرات المتداولة التي تتراوح ما بین ألف و500 و 3 آلاف و500 دولار.

وأشار إلی فوزه بجائزة التصميم الصناعي للعام 2012 ( جائزة دايسون James Dyson Award) وهي أهم جائزة التصميم الدولية لطلاب الجامعات وذلك بتقدیم مشروع مقعد الطائرة قائلا انه سنغافورة قدمت دعما مطلوبا للمشروع. کما لمح إلی إجراء مفاوضات مع عدد من شرکات الطیران العالمیة لتعزیز التعاون في هذا المجال.

 

Page Generated in 0/0033 sec