رقم الخبر: 270937
قردة تزعج سكان نيودلهي وتتسب في حوادث
اكتسحت قردة مكاك ريسوسي العاصمة الهندية نيودلهي وصارت تدخل البيوت وتهشم كل ما يعترض سبيلها، مما دفع السلطات إلى التفكير في حلول جدية وحديثة للتصدي للإزعاج الذي تسببه القردة وإيقاف زحفها على المدينة.

وذكرت الكاتبة صوفي لاندرين -في تقرير نشرته صحيفة لوموند الفرنسية- أنه يمكن العثور على القردة في الحدائق والمتاحف والإدارات وساحات المستشفيات ومحطات القطار وحتى البرلمان (ونادرا ما تتنقل القردة بمفردها ولا تقوم بذلك إلا ضمن مجموعات).

هجوم على المدينة

أوضح المقال أن القردة باتت تمثل جزءا من المشهد الغريب في نيودلهي فضلا عن الأبقار التي تتجول في جميع الأماكن بالمدينة، والكلاب الضالة التي تنتشر في الشوارع بعد حلول الظلام.

وتشير التقديرات إلى أن عدد قردة عائلة مكاك ريسوسي حوالي 25 ألفا بالعاصمة بما فيها الموجودة بمحمية أسولا بهاتي للحياة البرية والواقعة بضواحي نيودلهي، وأن عددها انفجر بداية من تسعينات القرن الماضي خصوصا أنه يمكن أن يعيش حتى يبلغ من العمر ثلاثين عاما ويتكاثر بسرعة.

رمز القوة

يحظى القرد بالاحترام في الهند بما أنه يعتبر تجسيدا لهانومان في الديانة الهندوسية (آلهة من القردة ترمز للقوة) ويقدم لها بعض سكان العاصمة الطعام، وذلك خلافا لتعليمات السلطات.

Page Generated in 0/0021 sec