رقم الخبر: 267716
نائبة رئيس الفلبين تدعو لمراجعة حرب دوتيرتي على المخدرات
قالت نائبة الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يوم الجمعة إن الوقت حان لإدخال تعديلات جوهرية على حملته على المخدرات التي شابتها أعمال قتل وفشلت في الحد من تفشي الإدمان.

وفي حديثها في أول اجتماع تعقده كمسؤولة مكلفة بالتصدي للمخدرات، قالت ليني روبريدو نائبة الرئيس وزعيمة المعارضة إن خطة المعالجة يجب أن تتعامل مع القضية من منظور الصحة العامة بقدر تعاملها معها من زاوية الجريمة والعقاب.

وأضافت أن عمليات الشرطة لا بد وأن تكون انطلاقا من أسس قانونية وبناء على أدلة.

وروبريدو منافسة سياسية لدوتيرتي وظلت لفترة طويلة معارضة لأسلوب إدارة حملته على المخدرات، مشيرة إلى أن الآلاف من فقراء المدن لاقوا حتفهم دون أي بادرة على إحراز تقدم في تفكيك شبكات المخدرات الكبرى.

وقالت ”تحدث عمليات قتل كثيرة لا معنى لها ارتبطت بحملة الشرطة ولطخت صورتها ووصل الأمر إلى حد اعتبارها حربا على الفقراء“.

وتابعت قائلة ”لزاما علينا تغيير ذلك الفكر. ربما آن الأوان لأن نفكر في التحول إلى شيء فعال لا يسفر عن مقتل أحد بلا معنى“.

وأضافت ”أؤيد تماما تبني استراتيجية ومنهج يستندان إلى الأدلة“.

وأبدى خبراء في حقوق الإنسان في الداخل والخارج غضبهم من سقوط آلاف القتلى خلال حملات تقول الشرطة إن تبادلا لإطلاق النار وقع فيها وتسبب في سقوط أولئك القتلى.

ويشكك النشطاء في هذا ويتهمون الشرطة بقتل المشتبه بهم بناء على معلومات ضعيفة، وترفض الشرطة ذلك.

 

 

 

Page Generated in 0/0031 sec