رقم الخبر: 266663
مع بقاء 10 أيام على موعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي
التخبط يخيّم على الحكومة البريطانية.. جونسون يسعى لطرح اتفاق بريكست آخر للتصويت
حاول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون طرح اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) للتصويت في البرلمان الاثنين، بعد أن أجبره خصومه على إرسال خطاب يطلب فيه من التكتل تأجيل الخروج.

ومع بقاء 10 أيام فقط على موعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر تشرين الأول، تخيم حالة من الفوضى على مشهد الخروج مرة أخرى، حيث تتجادل الطبقة السياسية البريطانية حول ما إذا كان الخروج سيتم باتفاق أو بدون اتفاق أو ما إذا كان سيتم إجراء استفتاء آخر.

ونصب المعارضون في البرلمان فخا لجونسون يوم السبت وطالبوا بتغيير تسلسل التصديق على الاتفاق، مما يخضع رئيس الوزراء لقانون يلزمه بالتأجيل حتى 31 يناير كانون الثاني.

وفي تطور يوضح انعكاسات دوامة الخروج على أصول الحكم في بريطانيا أرسل جونسون خطابا غير موقع للاتحاد الأوروبي يطلب فيه تأجيل خروج بلاده من التكتل، لكنه أضاف مذكرة أخرى موقعة أوضح فيها أنه لا يريد تمديد الخروج على نحو يقوض فكرة الانسحاب بشدة.

وقال جونسون في الخطاب الموقع باسمه أي تمديد آخر سيضر بمصالح المملكة المتحدة وشركائنا في الاتحاد الأوروبي وبعلاقاتنا.

وأصرت الحكومة الأحد على أن البلاد ستغادر التكتل يوم 31 أكتوبر تشرين الأول، وذكرت أنها تعتزم طرح الاتفاق لتصويت في البرلمان يوم الاثنين رغم أنه لم يتضح ما إذا كان رئيس مجلس العموم سيسمح بإجراء هذا التصويت.

وطلبت الحكومة إجراء مناقشة بشأن الاتفاق كما أوضح جدول أعمال مجلس العموم الذي يشير إلى أن رئيس المجلس سيلقي بيانا بشأن المداولات بمجرد أن تبدأ الجلسة الساعة 1330 بتوقيت جرينتش.

وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست

من جانبه قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنه يأمل أن يصوت النواب البريطانيون يوم الاثنين على المضي نحو خروج منظم من الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن بإمكانه تصور تأجيل قصير للانفصال إذا احتاجت لندن وقتا لتمرير تشريع.

وأضاف ماس في تصريحات في برلين آمل أن يتمكن المجلس الأدنى للبرلمان البريطاني، انطلاقا من المسؤولية اللازمة، من اتخاذ قرار بهذا الشأن اليوم وأن نصبح استنادا لهذا القرار في وضع يمكننا من تحقيق خروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتابع قائلا: إذا واجهت بريطانيا مشاكل في المصادقة (على الاتفاق)، فإنني لن استبعد تأجيلا قصيرا لأسباب فنية.

إذا لم تكن هناك أغلبية في المجلس الأدنى البريطاني، فسيكون علينا في الاتحاد الأوروبي النظر فيما إذا كان سيتم تأجيل الأمر بالكامل، وحينها فقط سيُتخذ قرار بهذا الشأن. لا أعتقد أنه من المعقول أو الملائم حاليا التكهن بالأمر.

 

Page Generated in 0/0028 sec