رقم الخبر: 266497
مهمتنا ورسالتنا جميعا مواصلة طريق الشهداء
روحاني: لا سبيل امامنا سوى الصمود والمقاومة امام ضغوط ومؤامرات الاعداء
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بانه لا سبيل امامنا سوى الصمود والمقاومة امام ضغوط ومؤامرات الاعداء.

وخلال زيارته التفقدية السبت لاحد معاقي الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي البائد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988) عادل كريمي كيوي، اكد الرئيس روحاني بان مؤامرة كبرى جارية اليوم ضد البلاد والشعب الايراني من قبل الاعداء وقال، ان الشعب الايراني بادراكه الصحيح لظروف ومخططات الاعداء قد قاوم جيدا وان جهود الحكومة منصبة على تعزيز امن واستقرار الشعب.

واشار الرئيس روحاني الى خروج اميركا من الاتفاق النووي وضغوطها على الشعب الايراني واضاف، ان قادة الكيان الصهيوني والسعودية والمتطرفين في اميركا يسعون معا لفرض الضغوط على الشعب الايراني وفي مثل هذه الظروف لا سبيل امامنا سوى الصمود والمقاومة بوجههم.

مهمتنا ورسالتنا جميعا مواصلة طريق الشهداء

اکد الرئيس الايراني حسن روحاني بان مهمتنا وسالتنا جميعا هي مواصلة طريق الشهداء للحفاظ على البلاد.

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها الرءيس روحاني السبت لاسرة الشهيدين علي رضا ومحمد رضا بقائي، وهما من شهداء فترة الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل النظام العراقي البائد في الفترة من 1980 الى 1988 .

واكد الرئيس روحاني خلال هذه الزيارة بان الشهداء انجزوا عملا عظيما ولن لهم الحق في اعناقنا.

واعتبر ان ابي عبدالله الحسين (ع) هو كل فخرنا وقال، ان مهمتنا ورسالتنا جميعا هي مواصلة طريق الشهداء في الحفاظ على البلاد.

 

Page Generated in 0/0028 sec