رقم الخبر: 266241
تفاصيل عن اعتقال الحرس الثوري لمدير موقع الكتروني مناهض للثورة
شرح مصدر مسؤول في استخبارات الحرس الثوري الايراني ابعاد العملية التي ادت الى اعتقال "روح الله زم" مدير الموقع المناهض للثورة "آمد نيوز".

وقال المصدر المسؤول حول اهمية العملية من وجهة نظر استخدام الاساليب المخابراتية، قائلا: الميزة الأكثر أهمية في العملية هي بنية المعلومات الدقيقة ومتعددة الطبقات التي من خلالها وباستخدام الاساليب الاستخباراتية الناعمة، تم فصل الهدف  عن مجموعة من الحمايات الأمنية التي وفرتها له اجهزة المخابرات الاجنبية ، واستدراجه لفخ منظمة استخبارات الحرس الثوري.

واشار الى النهج الذي تبنته وسائل اعلام الجماعات المناوئة بعد اصدار بيان الحرس الثوري، ومحاولتها للتقليل من اهمية العمليات التي نفذت الى مستوى اعتقال صحفي،  مضيفا: بطبيعة الحال ، لا يمكن أن يكون اعتقال شخص كان يبث الأكاذيب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية تحت غطاء العمل الاعلامي، الهدف الرئيسي لتخطيط وتنفيذ هذه العملية المحفوفة بالمخاطر.

واضاف هذا المصدر المسؤول في استخبارات الحرس الثوري: ان الشخص المعتقل كان يمثل النقطة المحورية في شبكة تبادل الرسائل ودعم تيار "آمد نيوز" داخل وخارج البلاد، ومن شان اعتقاله ان يؤدي الى التعرف على شبكته والقضاء عليها.

وتابع قائلا: انه خلال هذه العملية، تم ضرب شبكة معقدة مصممة للحرب الناعمة ضد الجمهورية الاسلامية بمجموعة من هياكل ومنصات المعلومات والاتصالات داخل البلاد وخارجها ، وسيتم الاعلان تدريجيا عن أبعاد ونتائج هذه العملية.

وصف هذا المصدر المسؤول في استخبارات الحرس الثوري، موقع "آمد نيوز" المناهض كنافذة لمنظومة استخباراتية معقدة مصممة من قبل اجهزة المخابرات المعادية، لزعزعة الأمن النفسي في المجتمع ، وبث الفرقة بين المسؤولين الايرانيين، وضرب الرصيد الاجتماعي في البلاد، مضيفا: ان الهدف الرئيس من هذه العملية هو الوصول الى نظام معقد يستند الى شبكة من الحرب الناعمة ضد الرأي العام الداخلي لاستهداف الرصيد  الاجتماعي للبلاد.

واختتم المصدر المسؤول قائلا: ان استخبارات الحرس الثوري بكوادرها الشبابية الايمانية الكفوءة تمكنت من إنشاء آليات جديدة تستند إلى استخدام أساليب مبتكرة ناعمة، لتتجاوز توقعات وتقديرات اجهزة المخابرات المعادية، وتفاجئ العدو باستمرار.

Page Generated in 0/0034 sec