رقم الخبر: 265808
السفاح الأسوأ في تاريخ أمريكا... قتل 93 شخصا أغلبهم من النساء وتم القبض عليه بالصدفة
أعلنت السلطات الأمريكية اعتراف صمويل ليتل صاحب الـ79 عاما والمسجون منذ 2014، بقتل 93 شخصا أغلبهم من النساء بين عامي 1970 و2005.

ووفقا لموقع ال(ـFBI) الرسمي، تأكدت الشرطة من صحة 50 جريمة قتل إلى الآن، ما يجعله السفاح الأسوأ على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة.

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي أن ليتل يقضي منذ 2014 عقوبة السجن مدى الحياة بعدما أدين بثلاث جرائم قتل.

وأنشأ مكتب التحقيقات الفيدرالي، موقعا إلكترونيا نشر عليه اعترافات السفاح التي تم تصويرها التي تروي فيها جرائم القتل التي ارتكبها ولم يتم تحديد هوية ضحاياها بعد.

وذكر مكتب التحقيقات، أن العديد من هذه الوفيات تم تصنيفها في الأصل على أنها ناجمة عن جرعات زائدة أو وفيات عرضية أو دون سبب محدد، كما أن بعض الجثث لم يتم العثور عليها.

صمويل ليتل، ملاكم سابق ألقي القبض عليه للمرة الأولى في 2012 داخل ملجأ للمشردين في ولاية كنتاكي ضمن التحقيق في قضية مخدرات.

وتسبب اختبار الحمض النووي لليتل، في إدانته بقتل ثلاث نساء خنقا في لوس أنجلوس خلال عامي 1987 و1989، كان قد تم قيدها ضد مجهول.

Page Generated in 0/0031 sec