رقم الخبر: 264005
خلال استقبال السفير العراقي لدى ايران؛
آية الله مكارم شيرازي يدعو المسؤولين في ايران والعراق للتحلّي باليقظة في مواجهة الاعداء
اكد المرجع الديني "اية الله ناصر مكارم شيرازي" على المسؤولين الساسة في كل من ايران والعراق بضرورة التحلي باليقظة في مواجهة الفتن والمؤامرات المحاكة من قبل الاعداء والخصوم.

وقال اية الله مكارم شيرازي خلال استقبال سفير جمهورية العراق في طهران "سعد جواد قنديل" : ان الاعداء يبذلون جهودا حثيثة لبث الفرقة والخلافات بين العراق وايران وشعبيهما؛ بما يستدعي من المسؤولين في كلا البلدين توخّي الحيطة والتحلي بالحكمة قبال هذه المخططات.

ولفت آية الله مكارم شيرازي الى انه لا يوجد مثيل للبلدين العراق وايران على صعيد العالم وذلك في ضوء القواسم المشتركة المذهبية والسياسية والاجتماعية والثقافية التي تجمع بينهما؛ عازيا اسباب العلاقات والاواصر الثنائية المتنامية في شتى المجالات الى هذه الميزة الفريدة.

وفي جانب اخر من تصريحاته تطرق المرجع الديني الى زيارة الاربعين المليونية، مخاطبا السفير العراقي : ان قلوبنا تتوق الى بلادكم لكونها تحتضن مراقد ائمة الشيعة الاطهار (عليهم السلام)، وعليه فإنه من المستحيل الفصل بين هذين البلدين والشعبين.

 

Page Generated in 0/0030 sec