رقم الخبر: 258271
وتعتبر تدخلات أمريكا انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي
الصين تردّ على دعم أمريكا العسكري لتايوان بعقوبات مشدّدة
قالت الصين إنها ستفرض عقوبات على شركات أميركية مشاركة في صفقة لبيع دبابات وصواريخ ومعدات لتايوان بقيمة 2.2 مليار دولار قائلة إن الصفقة تضر بسيادتها وأمنها القومي.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن وزارة الخارجية وافقت على طلب تايوان شراء أسلحة تشمل 108 دبابات ابرامز من إنتاج جنرال داينامكس، و250 صاروخ ستينغر التي تصنعها شركة ريثيون.

وقالت واشنطن إن الصفقة لن تغير التوازن العسكري الأساسي بالمنطقة لكن بكين تطالب بإلغائها.

ويأتي البيان الصيني في الوقت الذي وصلت فيه الرئيسة التايوانية تساي إينغ وين إلى نيويورك في طريقها لزيارة أربع دول حليفة بمنطقة الكاريبي وهي الجولة التي أثارت أيضا غضب الصين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جنغ شوانغ: إن صفقة الأسلحة الأمريكية تشكل "انتهاكا خطيرا للقانون الدولي والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية".

كما وصف المتحدث الصفقة بأنها انتهاك خطير لمبدأ "صين واحدة "الذي تعترف بموجبه واشنطن رسميا ببكين دون تايبيه.

وقال المتحدث "من أجل حماية مصالحنا القومية. ستفرض الصين عقوبات على شركات أميركية مشاركة في مبيعات الأسلحة سالفة الذكر لتايوان".

وأحجمت وزارة الخارجية الأميركية عن التعليق، ولم ترد الشركات الأميركية المشاركة في الصفقة على اتصالات للتعليق.

والولايات المتحدة هي المورد الرئيسي للأسلحة لتايوان التي تعتبرها الصين إقليما منشقا. ولم تستبعد بكين اللجوء للقوة لإخضاع الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي لسيطرتها.

 

Page Generated in 0/0034 sec