رقم الخبر: 256116
بزعم خشيتها من دفن جثمان مرسي في مسقط رأسه
الرئيس التركي يتهم السلطات المصرية بالجبن
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لا يصدق أن وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي كانت طبيعية.

وعقب أدائه صلاة الغائب على مرسي في مسجد الفاتح بمدينة إسطنبول أضاف الرئيس التركي أن الرئيس المصري عبد الفتاح "السيسي واصل ظلمه ورفض أن يدفن مرسي في قريته كما كانت وصيته".

كما اتهم اردوغان السلطة المصرية بأنها جبانة إلى درجة أنها تخشى جثمان مرسي، مشدداًعلى ضرورة الحذر في تركيا لأن هناك أمثالاً للسيسي.

في المقابل قال المتحدث باسم مجلس النواب المصري صلاح حسب الله إن ثورة الثلاثين من يونيو قضت على أحلام الرئيس التركي وعلى "مخططاته الشيطانية بالضربة القاضية".

حسب الله لفت إلى أن أردوغان "طاغية وديكتاتور ينكل بشعبه وبالمعارضين لسياساته" بحسب تعبيره، مضيفاً أن تدخل اردوغان في الشأن المصري مرفوض.

 

Page Generated in 0/0032 sec