رقم الخبر: 255699
البرازيل تفوز في افتتاح كوبا أمريكا بعد مساعدة حكم الفيديو
سجلت البرازيل صاحبة الأرض ثلاثة أهداف في الشوط الثاني، واستفادت من ركلة جزاء بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد، لتفوز 3-صفر على بوليفيا في افتتاح كأس كوبا أمريكا لكرة القدم يوم الجمعة.

وأحرز فيليب كوتينيو هدفين متتالين في بداية الشوط الثاني وأضاف البديل إيفرتون الهدف الثالث بتسديدة رائعة في الدقيقة 85.

وأصبح رصيد البرازيل، التي ارتدت القميص الأبيض في مباراة رسمية لأول مرة منذ عام 1957، ثلاث نقاط في المجموعة الأولى التي تضم أيضا بيرو وفنزويلا.

وظهر المنتخبان بشكل متواضع في الشوط الأول قبل احتساب ركلة جزاء للبرازيل في بداية الشوط الثاني بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد إثر لمسة يد داخل منطقة الجزاء.

ونفذ كوتينيو ركلة الجزاء بنجاح ثم أضاف الهدف الثاني بضربة رأس من مدى قريب بعد كرة عرضية من روبرتو فيرمينو قبل أن يختتم إيفرتون الثلاثية بشكل مميز بتسديدة من حافة المنطقة.

وقال دانييل ألفيس قائد البرازيل ”في النهاية وبالتحلي ببعض الصبر جعلنا الأمور ممكنة واستحوذنا بشكل أكبر وصنعنا الفرص. حققنا فوزا مستحقا“.

وتستضيف البرازيل، التي خرج نجمها نيمار من تشكيلة البطولة بعد إصابته هذا الشهر، كوبا أمريكا لأول مرة منذ 1989 بمشاركة المنتخبات العشرة في أمريكا الجنوبية إضافة إلى قطر واليابان.

وبدأت البرازيل المباراة بوجود فيرمينو في التشكيلة الأساسية كما شارك فرناندينيو بعد إصابة أرتور لكنها أخفقت في إمتاع المشجعين البالغ عددهم حوالي 46 ألف في استاد مورومبي في ساو باولو وأطلق البعض صيحات الاستهجان عقب شوط أول سلبي.

لكن في الشوط الثاني تغير الحال بعد ركلة الجزاء المبكرة والتي احتسبها الحكم بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد.

ولم تهدد بوليفيا، التي أحرزت اللقب لآخر مرة في 1963، مرمى البرازيل تقريبا خلال شوطي المباراة.

Page Generated in 0/0041 sec