رقم الخبر: 250917
مصرع وجرح أكثر من 15 مرتزقاً بكمين إستهدف 3 آليات في حيران
السيد الحوثي: العدوان ضد اليمن وصل إلى أفق مسدود في المعركة
*انكسار زحفين لمرتزقة الجيش السعودي في نجران وعسير *استمرار الاشتباكات بين مليشيا التحالف الجائر في مدينة تعز

أكد قائد "انصار الله" ان تحالف العدوان ضد اليمن الذي تقوده السعودية وصل إلى أفق مسدود في المعركة وان الشعب اليمني أمامه أفق مهم نتيجة صموده في المواجهة.

وقال قائد "أنصارالله" في حوار مع قناة "المسيرة" اليمنية مساء الاثنين: ان استهداف الرئيس الشهيد الصماد كان حدثا مؤلما لكنه كان عاملا مهما لتعزيز صمود الشعب وتفانيه وقد تجاوزنا المحنة.

واضاف : ان الحضور الجماهيري الواسع في تدشين الصمود للعام الخامس تعبير عن استبسال الشعب وصموده وغير غريب عليه مؤكدا ان الصمود امام العدوان في عامه الخامس انتصار للشعب وهزيمة لدول العدوان.

وتابع قائلا: ان قوى العدوان متورطة في اليمن والكلفة تزيد يوما بعد يوم مؤكدا ان الشعب اليمني مصر على الانتصار والتحرر من الهيمنة الاميركية.

ولفت السيد الحوثي: ان الاميركي يرغب في استمرار العدوان على اليمن ويوفر الغطاء السياسي له مؤكدا ان دول العدوان على اليمن وصلت الى مرحلة لا افق فيها .

وتابع قائلا:  ان طول فترة العدوان لن يؤثر ابدا على ثبات الشعب اليمني.

كما أعلن زعيم حركة انصار الله عبد الملك الحوثي، عن أسر عدد من الضباط والجنود السعوديين، فيما أكد أن السعودية تتحمل مسؤولية اعاقة تنفيذ اتفاق السويد.

وقال السيد الحوثي، إن "حركة انصار الله لديها مجموعة من الضباط والجنود السعوديين الاسرى"، مبيناً "أننا جاهزون لتبادل الاسرى والمشكلة لدى الطرف الآخر لانه لايبالي بأسراه عندنا ويتعامل بشكل غير انساني مع هذا الملف".

وأضاف أن "ما يجري في اليمن هو عدوان شامل وحرب على كل الشعب"، مؤكداً أن "تحالف العدوان يتحمل مسؤولية ما يعانيه الشعب اليمني وهذه جريمتهم".

وأشار الحوثي، إلى أن "الشرعية هي للشعب اليمني وما يفعله تحالف السعودية هو تدخل في شأننا الداخلي"، معتبراً ما يقوم به "تحالف السعودية بأنه احتلال".

وأوضح أن "السعودية عليها أن تتقبل المعاملة معنا على قاعدة الاحترام المتبادل والتخلي عن الطموحات غير المشروعة بمصادرة رأينا".

ميدانياً لقي 15 مرتزقاً للعدوان مصارعهم وجرح آخرون، الثلاثاء، على يد أبطال الجيش واللجان الشعبية بمحافظة حجة. وأفاد مصدر عسكري بمصرع وجرح أكثر من 15 مرتزقا بكمين لوحدة الهندسة في جبهة حيران.

وأكد المصدر أن الكمين استهدف 3 آليات.

كما كسر الجيش واللجان الشعبية، الثلاثاء، زحفين واسعين لمرتزقة الجيش السعودي وكبدوهم خسائر فادحة في نجران وعسير.

وأفاد مصدر عسكري بأن المجاهدين تمكنوا من كسر زحف لمرتزقة الجيش السعودي في منطقة أبواب الحديد بعسير، مؤكدا مصرع وجرح العديد منهم دون تحقيق أي تقدم.

كما دمر المجاهدون طقما عسكريا للمرتزقة يحمل معدل 23 بصاروخ موجه قبالة منفذ علب.

وأشار المصدر إلى أن طيران العدوان شن 4 غارات على منطقة مجازة.

وفي نجران، تمكن الجيش واللجان الشعبية من كسر زحف لمرتزقة الجيش السعودي على مواقعهم في الشبكة وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.

من جهة اخرى أفادت مصادر محلية باستمرار اشتباكات عنيفة بين مليشيا العدوان في مدينة تعز بمختلف الأسلحة وسقوط ضحايا من المدنيين.

وذكرت المصادر أن فصيلا مسلحا تابعا لحزب الإصلاح يشتبك منذ أيام مع فصيل آخر تدعمه الإمارات تحت إمرة الداعشي المكنى بأبي العباس.

وأشارت إلى أن الاشتباكات استخدم فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة وأسفرت عن سقوط خسائر من الطرفين إلى جانب مدنيين.

إلى ذلك ذكرت منظمة أطباء بلا حدود على حسابها على تويتر الثلاثاء أنه منذ يوم الجمعة الماضي “اندلعت الاشتباكات العنيفة (…) داخل مدينة تعز، حيث استقبلت المرافق الطبية” التي تدعمها المنظمات 91 مصابا و5 قتلى. ولفتت المنظمة إلى أن الاشتباكات “تعرقل وصول المرضى والنساء الحوامل إلى الرعاية الطبية”.

يذكر أن الصراع يحتدم بين مليشيا قوى العدوان في مدينة تعز والمحافظات الجنوبية المحتلة في سياق أهداف السعودية والإمارات في نشر الفوضى وتنامي نفوذ التنظيمات المسلحة من بينها داعش والقاعدة.

 

Page Generated in 0/0047 sec