رقم الخبر: 250131
السفیر الفرنسي في واشنطن یتراجع عن موقفه تجاه الاتفاق النووي
تراجع السفیر الفرنسي في واشنطن عن موقفه بشان مستقبل الاتفاق النووي واضطر لحذف تغریدته على 'تویتر' بهذا الصدد مساء السبت بعد احتجاج طهران على باریس في ذلك.

وكان السفیر الفرنسي في واشنطن جیرارد آرود قد ادعى بانه لا مبرر لتخصیب الیورانیوم من قبل ایران بعد انتهاء فترة الاتفاق النووي (عام 2025).

وكتب آرود في تغریدة له علی موقع التواصل الاجتماعی 'تویتر'، انه من الخطأ القول بان ایران مسموح لها تخصیب الیورانیوم بعد انتهاء فترة الاتفاق النووي، وعلی ایران ان تثبت تحت الرقابة الصارمة بان انشطتها النوویة سلمیة الطابع.

وقد استدعت وزارة الخارجیة الایرانیة السفیر الفرنسي الجدید في طهران فیلیب تیبو، وطلبت توضیحا من الحكومة الفرنسیة بهذا الصدد.

واعرب السفیر الفرنسي الجدید عن عدم اطلاعه علی تغریدة سفیر بلاده في واشنطن واكد ارادة حكومة بلاده علی التنفیذ الكامل للاتفاق النووي معلنا بانه سیقدم تقریرا الی باریس علی الفور.

واثر الرد الایراني علی تصریح السفیر الفرنسي في واشنطن، حذف الاخیر تغریدته علی 'تویتر' وتراجع عن موقفه هذا من دون ان يقدم اي ایضاح.

 

Page Generated in 0/0026 sec