رقم الخبر: 249693
فيما سلوفاكيا تؤكد أهمية الإستمرار في المحادثات
أردوغان: خمس دول جديدة قد تشارك في (محادثات آستانة)
صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه من الممكن مشاركة خمس دول جديدة في محادثات (آستانة) المتعلقة بالتسوية في سوريا.

ففي لقاء مع الصحفيين الذين تواجدوا على متن الطائرة الرئاسية التركية العائدة من روسيا، قال أردوغان: في المستقبل يمكن اتخاذ العديد من الخطوات التي تهدف الى تعزيز محادثات آستانة.

وأضاف قائلا: قد تشارك خمس دول جديدة في المحادثات وهي الأردن، والعراق، ولبنان، وألمانيا والصين، مؤكدا أن القرارات التي سيتم التوصل إليها ستصبح أقوى على المستوى الدولي.

وتابع قائلاً: في المستقبل القريب، هناك إمكانية لعقد قمة رئاسية تجمع قادة كل من روسيا،و تركيا، وفرنسا وألمانيا لمناقشة الوضع السوري، وأضاف بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أبدى ترحيبه باللقاء.

وقال أردوغان: لعقد مثل هذه القمة، فإنه يلزم إحراز تقدم في تشكيل لجنة دستورية معنية بسوريا، بحسب ما نقلت صحيفة صباح التركية.

يذكر بأن وزارة الخارجية الكازاخستانية كانت قد أعلنت، في وقت سابق، بأن الجولة المقبلة من محادثات (آستانة) حول سوريا من المقرر عقدها يومي 25 و26 نيسان /أبريل الجاري في نور السلطان.

وأكد وزير الخارجية السلوفاكي الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ميروسلاف لا يتشاك أهمية الاستمرار في عملية آستانة لحل الأزمة في سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السلوفاكية عن لايتشاك قوله بعد محادثات أجراها في العاصمة الكازاخستانية مع رئيسة مجلس الشيوخ الكازاخستاني داريغا نزار باييف: إن محادثات آستانة ساهمت بشكل كبير في العمل لإيجاد حل سياسي لهذه الأزمة.

بدورها قالت نزار باييف: إنه يتوجب الاستمرار في الجهود المشتركة المبذولة لتنفيذ مخرجات عملية آستانة.

وعقد أحد عشر اجتماعا بصيغة آستانة أحدها في مدينة سوتشي الروسية أكدت في مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائيا.

 

 

Page Generated in 0/0035 sec