رقم الخبر: 249392
تبريز من أغنى مُدن الشرق الاوسط بالمساجد الضخمة
مسجد «صاحب الأمر».. نصب تذكاري من العصر الصفوي
مسجد «صاحب الأمر» هو أحد المساجد القديمة في مدينة «تبريز» شمال غربي إیران، بني المسجد في بداية عام 1636 للميلاد من قبل الشاه طهماسب الأول لكنه بعد هجوم القوات العثمانية على إيران تم تدميره بالكامل، وله تاريخ في عمليات التلف والترميم. يرجع سبب تسمية المسجد بهذا الاسم «صاحب الأمر» الى أنه أحد ألقاب الإمام المهدي(عج).

وتنص كتابات الرحَّالة والجغرافيّين المُسلمين والأوروبيّين أنَّ تبريز كانت من أغنى مُدن الشرق بالمساجد الضخمة، التي قال البعض أنَّها فاقت في إحدى المراحل مائة وخمسين مسجدا، وقال آخرون ثلاثمائة. غير أنَّ القسم الأعظم منها تهدَّم جرَّاء الزلازل المُستمرَّة ولم يبقَ سوى حفنة ضئيلة مُقارنةً بالسابق. من أبرز مساجد تبريز الباقية حتّى اليوم: مسجد الأستاذ والتلميذ (مسجد استاد وشاکرد)، ومسجد إسماعیل خاله‌ أوغلي، ومسجد ثقة الإسلام، ومسجد جامع، ومسجد الحاج صفر علي حجَّة الإسلام، ومسجد حسن بادشاه، ومسجد خزینة، ومسجد دال ذال، ومسجد سید المُحققین، ومسجد صاحب ‌الأمر (الشاه طهماسب الأوَّل)، ومسجد شاهزاده، ومسجد صادقیَّة، ومسجد ظهیریَّة، ومسجد علي ‌شاه، ومسجد کاظمیَّة، والمسجد الأزرق، ومسجد مجتهد، ومسجد مقبرة، ومسجد مُلَّا باشي، ومسجد المیرزا صادق‌ آقا، ومسجد المیرزا مهدي قاري، ومسجد قراملك ومسجد الشهداء. وهذه المساجد تعود بمُعظمها للعهدين الصفوي والقاجاري.

                                              

Page Generated in 0/0033 sec