رقم الخبر: 248625
الرئيس روحاني : باتحاد الشعب وتلاحمه سيندحر الحظر على ايران
هنأ الرئيس الشيخ حسن روحاني الشعب الايراني بمناسبة حلول اعياد النوروز داعيا الى المزيد من التلاحم والتكاتف لمواجهة الاعداء ومؤامراتهم.

وفي كلمته التي وجهها لمناسبة بدء العام الايراني الجديد وعيد النوروز، هنأ الرئيس روحاني الشعب الايراني وجميع الايرانيين في انحاء العالم، والشعوب التي تحتفل بهذا العديد التاريخي، وخاصة أسر الشهداء والمضحين الاعزاء والاحرار.
وأضاف، ان العام الماضي كان عام الانتصار على الارهاب وانتصار الشعب الايراني في الاوساط الدولية وفي المحكمة الدولية وصمود الشعب الايراني والملاحم العظيمة كذكرى انتصار الثورة الاسلامية والصبر والمقاومة.
وتابع، ان اساس مشاكلنا جاءت من خارج الحدود، بالتأكيد هناك مشاكل أساسية تعود للاعوام الماضية واعوام ماقبل الثورة الاسلامية وتلك لها تاثيرها ايضاً، كما ان ضعف الادارة من شأنه ان يزيد مشاكل الشعب.
ولفت الرئيس الايراني الى ان الحكومة والقوى الاخرى والقوات المسلحة والمثقفين والمزارعين والعمال والمنتجين وجميع فئات الشعب يجب ان يشعرون بالمسؤولية تجاه هذه الظروف وهذه المشاكل.
وقال، ان المشاكل بدأت مع الادارة الجديدة في واشنطن، لكن نهايتها في أيدينا، كلما زادت وحدتنا، ادرك العدو ان الشعب سيتوحد اكثر فأكثر، مضيفا: عندما يرى العدو أنه يتضرر من الحظر ونحن نستفيد منها، عندها سيكون ذلك اليوم يوم نهاية الحظر.
وأشار روحاني الى "ان العدو كان يظن بأن جميع العالم وحلفائه سيقفون الى جانبه، الا اننا رأينا ان جميع الدول- ما عدا بعض الدول وقفوا الى جانب الشعب الايراني، حيث إن جميع الاوساط الدولية بدءاً من الامم المتحدة وانتهاءً بالوكالة الدولية والمحكمة الدولية أعطوا الحق للشعب الايراني".
واضاف، نحن لم نبدأ بهذه الاوضاع، نحن شعب عظيم كنا أوفياء بعهدونا وألتزمنا بوعودنا، هم من انتهكوا ونكثوا العهود، وكشفوا عن طبيعتهم، هم من ارتكبوا الجرائم، يجب ان يعلموا بأن نهاية هذا الطريق لن تكون في صالحهم.
وأوضح الرئيس الايراني ان العام الجديد سيكون عام اتخاذ القرارات الجديدة، وعام المزيد من الوحدة والجهود، داعياً المزارعين والعاملين في قطاع النفط الذين حققوا لايران الاكتفاء الذاتي والعاملين في قطاعات الكهرباء والمياه والسكك الحديدية والمناجم وجميع القطاعات، الى بذل جهود مضاعفة، قائلا، تأكدوا اننا سننتصر وسنجتاز المشاكل عبر بذل الجهود المضاعفة.
وشدد روحاني على ان الحكومة ستعلن برامجها الجديدة بداية العام الجديد، قائلا: هدفنا هو توفير السلع الاساسية بالقدر الكافي للشعب والقضاء على الفساد ووقوف السلطات الثلاث الى جانب بعضهم البعض لمواجهة من يريدون استغلال اجواء الحظر خدمة لمصالحهم.
ولفت روحاني الى ان الحكومة ستوفر للشعب في العام الجديد مزيدا من الرفاهية في الخدمات، قائلا: ان العام الجديد هو عام للانتاج والسعي وفرص العمل للشباب، وفي هذا الشأن سنبذل جميع قدراتنا وجهودنا لتحقيق ذلك، العام الجديد عام احتواء التضخم ومعادلة سعر العملة وعام مزيد من الصداقة مع جميع جيراننا.
وأضاف، في العام الجديد سنواصل الى جانب بعضنا البعض مسيرتنا نحو تحقيق تطلعاتنا واهدافنا السامية، عام دعم بعضنا البعض واظهار عظمتنا وعزتنا لهؤلاء الذين يريدون كسر ارادة شعبنا.

 

Page Generated in 0/0033 sec