رقم الخبر: 248553
واشنطن وموسكو تبحثان أزمة فنزويلا في إيطاليا هذا الأسبوع
قال دبلوماسيون من الولايات المتحدة وروسيا إن مبعوث الولايات المتحدة الخاص بفنزويلا إليوت أبرامز سيلتقي مع سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي في روما هذا الأسبوع لمناقشة الوضع في فنزويلا.

وتعاني فنزويلا، الحليف الوثيق لموسكو، من اضطرابات سياسية.

ودعمت الولايات المتحدة والعديد من الدول الغربية الأخرى خوان جوايدو، رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة والذي احتج بالدستور في يناير لإعلان نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد. وتقول روسيا إن الرئيس نيكولاس مادورو لا يزال الزعيم الشرعي الوحيد في البلاد.

وتقول واشنطن إن موسكو تدعم إدارة مادورو. لكن دبلوماسيين أمريكيين يقولون إن من الممكن الوصول إلى مرحلة تقرر فيها روسيا أن حكم مادورو لا يمكن إنقاذه.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن ريابكوف قوله يوم الأحد إن اليوم الرئيسي للمحادثات مع أبرامز سيكون يوم الثلاثاء، مضيفا أن الجانبين سيبحثان كيفية تشجيع المفاوضات بين الحكومة والمعارضة الفنزويلية.

ونقلت الوكالة عن ريابكوف قوله مواقف موسكو وواشنطن بشأن هذه القضية متناقضة تماما، ولكن هذا ليس سببا لعدم التحدث.

 

Page Generated in 0/0025 sec