رقم الخبر: 248333
تصدير المكثفات الغازية للحقل يسجل نمواً بنسبة 15%
اليوم.. تدشين 4 مراحل تطويرية بحقل بارس الجنوبي الغازي
أعلن قائد مقر خاتم الأنبياء(ص) للبناء والإعمار عن تدشين المراحل التطويرية 13 و22 و23 و24 بحقل بارس الجنوبي الغازي المشترك مع قطر غداً الأحد.

وأوضح سعيد محمد، السبت في تصريح صحفي، ان تكلفة المراحل التطويرية بلغت 12 مليار دولار، لتصل بذلك طاقة الإستخراج الى 600 مليون مترمكعب يومياً في الحقل الأغنى بالعالم.

وبيّن محمد ان تدشين المراحل الأربع سيشمل مصفاتين ومشروع موحد من الساحل حتى البحر في الخليج الفارسي، حيث تم صناعة وتركيب 8 منصات ايرانية الصنع، تحتها نحو 76 بئراً بهذا المشروع. وأضاف: ان عمليات حفر الآبار بلغت عمق 25ر5 ألف متر تحت البحر بهدف إستخراج الغاز، حيث يتم نقل الغاز المستخرج عبر أنبوب بمسافة 450 كم وقطر 32 بوصة.

وبيّن أن مع تدشين المصفاتين، سيتم تزويد الشبكة العامة بنحو 100 مليون مترمكعب يومياً من الغاز الحلو المخصص للاستخدام المنزلي بجانب رفد مصفاة (ستارة خليج فارس) بنحو 152 ألف برميل من مكثفات الغاز يومياً لاستخدامها كلقيم في المصفاة بهدف إنتاج البنزين والسولار وبقية المشتقات. وأضاف: ان المصفاتين ستنتجان بشكل يومي 8ر5 ألف طن من الغاز المسال الذي يشمل البروبان والبوتان، و5ر5 ألف طن من الإيثان لتأمين لقيم الوحدات البتروكيماوية، فضلاً عن 800 طن كبريت.

من جانبه، قال المدير العام لجمرك منطقة بارس الاقتصادية الخاصة بالطاقة: ان صادرات المكثفات الغازية من حقل بارس الجنوبي تتزايد رغم القيود والحظر الأمريكي المفروض على ايران، حيث سجلت نمواً بنسبة 15 بالمائة في شباط الماضي.

وأشار أحمد بورحيدر، في مقابلة مع وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا)، الى تصدير مليون و599 ألفاً و157 طن من السلع غير النفطية شملت المكثفات الغازية بقيمة أكثر من 553 مليوناً و674 ألف دولار الى الخارج، قائلاً: ان تصدير المكثفات الغازية سجل نمواً بنسبة 17 بالمائة من حيث الوزن مقارنة مع الفترة المماثلة للعام الماضي. وأضاف: انه تم تصدير مليون و431 ألفاً و15 طناً من الغاز المسال بقيمة 745 مليوناً و15 ألف دولار من منطقة بارس الاقتصادية الى خارج البلاد، حيث سجل نمواً يبلغ 9 بالمائة من ناحية الوزن و15 بالمائة من ناحية القيمة.

وأكد بورحيدر انه تم تصدير المكثفات الغازية لحقل بارس الجنوبي الى الإمارات العربية المتحدة والصين وكوريا والهند وأندونيسيا واليابان وتايوان وايطاليا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا وروسيا وبولندا والنرويج.

وتعتبر منطقة بارس الجنوبية -التي تضم أكبر حقل للغاز في العالم- بأنها عاصمة الطاقة الايرانية، كذلك أكبر مركز لتصدير المنتوجات غير النفطية والبتروكيمياويات والمكثفات الغازية الى الخارج.

 

Page Generated in 0/0032 sec