رقم الخبر: 248090
عضوا في لجنة الامن القومي بمجلس الشورى الاسلامي:
تصدير الاسلحة المصنوعة وطنيا يساعد على التنمية الاقتصادية
أكد عضو في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي أن تصدير المعدات العسكرية الايرانية الى سائر البلدان قد يساعد على التنمية الاقتصادية ويشكل مصدرا مالي ملحوظا للبلاد.

وصرح العضو في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "محمد ابراهيم رضائي" لمراسل وكالة مهر للأنباء، فيما يتعلق بضرورة تصدير المعدات الدفاعية والعسكرية الايرانية، بأن ايران تستطيع التنافس مع البلدان المتطورة في هذا المجال ويمكنها الخوض في مجال تسويق وتصدير هذه المنتجات بشكل واسع.

وفي اشارة الى أن هناك الكثير من الدول تريد شراء المعدات العسكرية من ايران قال رضائي: بعض من هذه الدول حاليا تمضي في مرحلة النقاش لشراء المعدات المذكورة وأخرى قد تم الاتفاق معها بشكل كامل وقد استلمت قسم من العتاد العسكري الذي اشترته من ايران.

وضمن التأكيد على أن تصدير المنتجات العسكرية سيفتح مجالا لتطوير العلاقات الاقتصادية صرح: نظرا للاوضاع الاقتصادية السائدة، من الضروري أن تتمحور علاقاتنا الاقتصادية حول تصدير المنتجات الدفاعية من أجل سد جزء من مقتضيات البلاد، مشيرا الى ان عمليات التصدير التي قد انجزت لحد الان قد اثمرت عن نتائج جيدة.

واعتبر رضائي أن تصدير المعدات العسكرية الوطنية سيزوّد البلاد بحجم ملحوظ من الاموال ، مشيرا الى أن الاهمية تزداد بالنسبة للدول الحليفة لإيران سيما الدول الاقليمية، بما أن ذلك يساعد على توطيد البنية الدفاعية لهذه البلدان ويزيد من قدرات محور المقاومة.

 

Page Generated in 0/0029 sec