رقم الخبر: 247925
الدفاع الروسية: لم نكن قادرين على المشاركة بعمليات عسكرية بالخارج منذ 6 أعوام
قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو، إن القوات المسلحة الروسية قبل 6 أعوام لم تكن قادرة على المشاركة في عمليات عسكرية في المناطق البعيدة جغرافيا عن روسيا بسبب نقص الأسلحة الضرورية والكوادر المدربة".

وأضاف شويجو - خلال الجلسة الموسعة للجنة الدفاع بمجلس الدوما، اليوم الاثنين - : "لا يمكن الحديث عن أي عمليات للقوات المسلحة في المناطق البعيدة في عام 2012، فلم يكن هناك أي أحد مدربا على القتال وأنشطة التدريب العملي نفذت بوتيرة منخفضة للغاية".
وأوضح أنه جراء حل المديرية العامة للتدريب القتالي في ذلك الوقت، فُقدت القيادة الموحدة لعملية التدريب القتالي للقوات المسلحة.
وأعلن أن الجيش الروسي تسلَم أكثر من 1100 صاروخ مجنح خلال 6 سنوات..مشيرا إلى أن الإجراءات التي تم اتخاذها بحلول عام 2019 سمحت بزيادة عدد حاملات الأسلحة طويلة المدى عالية الدقة براً وبحراً وجواً أكثر من 12 مرة، والصواريخ المجنحة عالية الدقة بأكثر من 30 مرة.
يُذكر أن القوات المسلحة الروسية تشارك منذ 2015 في العمليات العسكرية في سوريا.
وكان وزير الدفاع الروسي قد أعلن في ديسمبر الماضي أن الجيش الروسي بلغ في عام 2018 مستوى غير مسبوق من حيث تجهيزه بالمعدات والأسلحة الحديثة بحصوله على أكثر من 1500 نموذج من الأسلحة و80 ألف قطعة من المعدات، مؤكدا أن مؤشر تحديث الجيش الروسي بلغ 61.5 %.
 
Page Generated in 0/0032 sec