رقم الخبر: 246192
انتشار أمني مكثف في العاصمة الجزائرية تحسباً لمظاهرات ضد "العهدة الخامسة"
انتشرت قوات الأمن الجزائرية منذ صباح الجمعة في كامل المداخل والأحياء الرئيسية للعاصمة، تحسبا للمظاهرات المتوقعة مساء الجمعة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أن شهدت مدن جزائرية أبرزها بجاية شرقي البلاد مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل.

كذلك انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للخروج والتظاهر الجمعة، تحت عنوان (حراك_22_فيفري "فبراير").

من جانبها أمرت وزارة الأوقاف أئمة المساجد بتوحيد خطبة الجمعة، وحصرها في الدعوة إلى الحفاظ على المكتسبات الوطنية، وحماية الدولة، والولاء للوطن، وعدم الانسياق وراء نداءات "الفتنة"، بحسب تعليمات صادرة عن الوزارة.

 

Page Generated in 0/0044 sec