رقم الخبر: 244727
مجلس الشيوخ يختلف مع ترامب حول تشريع بشأن القوات الأمريكية في سوريا
الجيش السوري يوقع قتلى في صفوف الإرهابيين بريف حماة
أيد مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يقوده الجمهوريون تشريعا رمزيا إلى حد كبير يوم الاثنين يختلف مع الرئيس دونالد ترامب بمعارضة خطط أي انسحاب مفاجئ للقوات من سوريا وأفغانستان.

وصوت مجلس الشيوخ بموافقة 70 صوتا مقابل معارضة 26 صوتا على تعديل غير ملزم صاغه زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش مكونيل، قائلا إن المجلس يرى أن الجماعات المتشددة في البلدين ما زالت تشكل "تهديدا خطيرا" على الولايات المتحدة.

وأقر التعديل بإحراز تقدم ضد تنظيمي داعش والقاعدة في سوريا وأفغانستان، لكنه حذر من أن "الانسحاب السريع" دون بذل جهود فعالة لضمان المكاسب يمكن أن يزعزع استقرار المنطقة ويخلق فراغا يمكن أن تشغله إيران أو روسيا.

ميدانياً نفذت وحدات من الجيش السوري صباح الثلاثاء ضربات مكثفة على محاور تحرك وتحصينات المجموعات الإرهابية التي حاولت التسلل والاعتداء على نقاط عسكرية والبلدات الامنة بريف حماة الشمالي وذلك في إطار ردها على خروقاتهم لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأفاد مراسل سانا فى حماة بأن وحدات من الجيش وجهت رمايات مدفعية على أوكار المجموعات الإرهابية في أطراف بلدة قلعة المضيق ردا على اعتداءاتها واستهدافها بالرصاص لنقاط الجيش والمناطق الآمنة بالريف الشمالي الغربي.

وبين المراسل أن وحدات الجيش تعاملت مع الاعتداءات الإرهابية وأوقعت في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم مرابض ونقاطا محصنة.

من جانب آخر في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لإعادة المهجرين السوريين بفعل الإرهاب عادت الثلاثاء دفعة جديدة من العائلات المهجرة بمخيمات اللجوء في الأردن عبر مركز نصيب جابر- الحدودي إلى قراهم المحررة من الإرهاب.

 

Page Generated in 0/0032 sec