رقم الخبر: 242901
تبلغ ضعف حجم أرضنا، وأكثر برودة
علماء يكتشفون وجود “أرض أخرى” صالحة للعيش
اكتشف علماء فلك أمريكيون من جامعة فيلانوفا وجود كوكب يقع قرب نجم برنارد، والذي وفقا لأبحاثهم قد يكون صالحاً للعيش.

وذكرت وكالة الفضاء الأوروبية أن حجم الكوكب المكتشف يبلغ ضعف حجم الأرض، وأكثر برودة، ومع ذلك، يعتقد العلماء أنه قد يكون ملائما للحياة البشرية.

ووفقا للعلماء فإن الكوكب يقع على مسافة تبعد ست سنوات ضوئية فقط عن نجم برنارد، وهذه المسافة قصيرة للغاية وفق معايير الكون.

وسمى العلماء الكوكب “برنارد ستار بي”، أو “الأرض الخارقة”، كونه أثقل بمقدار 2.3 مرة من كوكب الأرض.

وتم اكتشافه باستخدام تلسكوب من نوع هاربس “ESO’s planet-hunting instrument” والذي يستخدم بشكل خاص خلال البحث عن الكواكب.

وأوضح الباحثون أن العام الواحد على كوكب “الأرض الفائقة” يمتد 233 يوماً فقط، أما درجات الحرارة يمكن أن تنخفض إلى 150 درجة.

كما أن الكوكب مغطى بالجليد، ولكن تحت سماكته قد يكون هناك ماء، وبالتالي توجد حياة.

Page Generated in 0/0032 sec