رقم الخبر: 242828
دبلوماسي ايراني: النتائج العملية ضمانة لإلتزامنا بالإتفاق النووي
أكد مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، بأن النتائج العملية تعد الحد الأدنى الذي تتوقعه ايران لالتزامها بالاتفاق النووي.

وفي تغريدة له في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر'، كتب غريب آبادي: ان النتائج العملية وذات المضامين تعد الحد الادنى لما تتوقعه ايران ازاء تنفيذها الاتفاق النووي، وفي غير هذه الحالة فان ذلك سيؤثر بصورة جادة على المرتكز الاساس لقبول ايران بتنفيذ الاتفاق.

واضاف: 16 يناير يصادف الذكرى السنوية الثالثة لبدء تنفيذ الاتفاق النووي.. ايران التزمت بتعداتها من منطلق حسن النوايا خلال فترة الاعوام الثلاثة هذه رغم جميع العقبات التي اختلقتها اميركا واجراءاتها اللاقانونية التي قامت بها.

وتابع الدبلوماسي الايراني: ان ايران ابدت الحد الاقصى لضبط النفس من جانبها وعملت بصورة ايجابية للتعويض عن التداعيات الهدامة لخرق الاتفاق النووي من قبل اميركا.

Page Generated in 0/0036 sec