رقم الخبر: 242800
داعشي أمريكي: التنظيم ينفذ عمليات إعدام مثلما يحدث في بلادي
قال وارن كريستوفر كلارك، الأمريكي الذي عرض العمل لدى داعش الارهابي كمدرس للغة الإنجليزية وتم القبض عليه في سوريا هذا الشهر من قبل القوات المدعومة من أمريكا، إنه شهد عمليات إعدام وصلب خلال أكثر من ثلاث سنوات قضاها مع التنظيم الإرهابي.

إلا أن كلارك البالغ من العمر 34 عاما، والذي احتجزه الأتراك، قال في مقابلة مع شبكة NBC، إنه ليس نادما على إلقاء القبض عليه مع داعش.

وأشار كلارك إلى أنه أراد أن يذهب ليرى بالتحديد ما يفعله التنظيم وما هو بالفعل. ويقول: بالطبع رأيت مقاطع الفيديو وفكرت في عمليات الإعدام. أنا من الولايات المتحدة من ولاية تكساس، وهم يحبون إعدام الناس أيضا، لذلك لا أرى أي فارق، ربما يفعلون هذا بعيدا عن الكاميرا، لكنه الأمر نفسه.

وقال كلارك الذي كان يعمل مدرسا قبل انضمامه لداعش، إن الإف بي أي كان على اتصال معه، لكنه لا يعرف ما الذي سيحدث له فيما بعد. وقال أنه لم يحارب أبدا مع داعش، وأنه تم احتجازه حوالي 10 مرات لرفضه حمل السلاح.

وأوضح كلارك أنه في كل مرة كان داعش الارهابي يسمحون له بالذهاب، ولم يعاني من أي انتهاكات على أيديهم، لكنه اعترف أنه عرض العمل لديهم كمدرس للغة الإنجليزية.

وتابع الأمريكي قائلا: إن الفضول هو ما جذبه لداعش، وأشار إلى أنه أراد أن يعلم المزيد عن إيديولوجيتهم، حيث يحب السياسة والسفر والأحداق العالمية، وهذا ما أراد فعله.

 

Page Generated in 0/0033 sec