رقم الخبر: 242246
احتجاجات تستقبل ميركل في أثينا.. والمستشارة تقرّ بمسؤولية بلادها عن الجرائم النازية باليونان
خرج المئات من اليونانيين في مظاهرات بالعاصمة أثينا للتنديد بزيارة المستشارة الألمانية إلى البلاد.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة بعد ان حاولت قوات الأمن ردع المحتجين بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع.

واستخدم المتظاهرون العصي لمهاجمة أفراد الشرطة الذين كانوا يسدون الشارع في وسط أثينا في الوقت الذي كانت فيه ميركل في اجتماع مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في مكتبه.

وعلى الرغم من أن الحكومة اليونانية منعت التجمعات والمظاهرات في العاصمة أثينا بسبب زيارة ميركل تحدى المحتجون القرار ونظموا مسيرات مناوئة للمستشارة الألمانية. وقال المتظاهرون إن ميركل لسيت موضع ترحيب في اليونان لأنها لعبت "دورا قياديا" في إفقار الشعب اليوناني.

 

 

وناقش المسؤولان عدة ملفات من بينها الأزمة الاقتصادية اليونانية ووضع اللاجئين بالإضافة إلى أزمة النزاع على الاسم بين اليونان ومقدونيا.

وأشادت المستشارة الالمانية بما وصفته بـ "إجراءات حاسمة" التي قام بها أليكسيس تسيبراس في قضية مقدونيا وقالت بأن فوائد هذا الإجراء يحمل "فوائد" ليست فقط في مقدونيا واليونان، ولكن "في كل أوروبا".

وقالت المستشارة الألمانية، خلال أول زيارة لها إلى أثينا منذ 2014، إن ألمانيا "تتحمل بالكامل مسؤولية الجرائم" التي ارتكبها النازيون في اليونان.

 

 

ويشكل مطلب الحصول على تعويضات مالية من ألمانيا عن الجرائم التي وقعت خلال احتلال النازيين لهذا البلد (1941-1944)، جدلا قديما في اليونان أحيته أزمة الدين في السنوات الأخيرة.

وفي مارس 2014؛ أعرب الرئيس الألماني السابق، يواخيم جاوك عن شعوره بالأسف والخزي، بسبب الجرائم التي ارتكبتها القوات النازية في اليونان خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال جاوك في اعتذاره: "يحدوني الأمل أن يفعل شعبا اليونان وألمانيا كل ما بوسعهما حتى لا تضيع هذه الذكريات ولكي يكون هناك وعي بهذه الجرائم".

في الجانب الألماني تلقت ثلاث محاكم ألمانية في مدن كيلوإرفورت وماغديبرغ، تهديدات بوجود قنابل داخل مبانيها، مما استدعى من السلطات التدخل لإخلائها، وفق ما ذكرت صحيفة "هانوفيرش هألجماينه تسايتونج" الجمعة.

وقالت الصحيفة أن السلطات تقوم بإخلاء محكمتي إرفورتوماجديبرغ  بسبب التهديدات التي أرسلت بالبريد الإلكتروني.

وذكرت أن محكمة كيل تلقت تهديدا مماثلا الليلة الماضية وأن الشرطة تفتش المبنى بالكلاب البوليسية.

وقالت الشرطة الألمانية بولاية هيسه في غرب البلاد اليوم الجمعة إنها أخلت محكمة في مدينة فيسبادن بعد العثور على جسم مريب.

 

Page Generated in 0/0034 sec