رقم الخبر: 237412
صادرات إيران من الزعفران تنمو بنسبة 60% خلال 6 أشهر
أعلن نائب رئيس المجلس الوطني الايراني لإنتاج الزعفران عن نمو التصدير بنسبة 60 بالمئة وقيمة عوائده 145 مليون دولار خلال 6 أشهر.

وقال غلام رضا ميري، الأربعاء، في تصريح صحفي: ان حصد الزعفران سيستمر لغاية شهر كانون الثاني/ ديسمبر المقبل ومن المتوقع ارتفاع حجم الصادرات لغاية 50 إلى 60 بالمئة.

وصدرت ايران، خلال ستة أشهر من عام 2018، 105 أطنان من الزعفران، وهو ما شكل زيادة 40 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي. وتعد إيران أكبر مصدر للزعفران في العالم، حيث تصدر 44% من الزعفران العالمي، وفي المقابل تعد إسبانيا أكبر مستورد للزعفران في العالم بحصة تبلغ 23%.

واستخدم الزعفران على نطاق واسع على مر السنين باعتباره مادة طبية ثمينة في العالم، ولا يزال يعد واحداً من أندر الأدوية العشبية في العالم وأكثرها تكلفة.

ووفقًا لبيانات مصلحة الجمارك الايرانية على مدى ستة أشهر، فقد تم شحن 105 أطنان من الزعفران بقيمة 145 مليون دولار إلى الأسواق العالمية خلال هذه الفترة. ويتراوح سعر الكيلوغرام الواحد منه 6-12 مليون تومان ويعادل 1430 إلى 2860 دولاراً.

 

Page Generated in 0/0034 sec