رقم الخبر: 232202
أمريكا تنوي فرض عقوبات على الصين
عبرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الثلاثاء، عن قلقها العميق إزاء "حملة القمع التى تزداد سوءا" في الصين على الأقلية المسلمة في إقليم شينج يانج، وذلك في الوقت الذي تدرس فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات على مسؤولين صينيين كبار وشركات على صلة بانتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان.

وقالت مصادر في الكونغرس الأمريكي إن المناقشات تزايدت داخل الإدارة الأمريكية فى الآونة الأخيرة حول عقوبات اقتصادية محتملة ردا على التقارير عن اعتقالات جماعية لأبناء عرقية الويغور وغيرهم من المسلمين، والتي أثارت انتقادات دولية متزايدة.
وقال مسؤول أمريكي إن فكرة العقوبات ما زالت في مرحلة المناقشات، وقال مصدر في الكونجرس إنه لا يبدو أن أي قرار وشيك.
وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في إفادة صحفية "نشعر بانزعاج شديد إزاء حملة القمع المتفاقمة، ليس فقط ضد الويغور وإنما أيضا الكازاخ وغيرهم من المسلمين في تلك المنطقة في الصين". كان مسؤولون أمريكيون كبار قد عبروا مرارا في الشهور القليلة الماضية عن القلق إزاء تلك الأوضاع.
 
Page Generated in 0/0032 sec