رقم الخبر: 232132
فريق اتحاد الجزائر يعتذر عما بدر من أنصاره لنادي القوة الجوية العراقي
قدم فريق كرة القدم الجزائري اعتذاراته لنظيره العراقي نادي القوة الجوية العراقية عما بدر من انصاره من سلوكات استفزازية، خلال مباراة الأحد، وأدت الى انسحاب الفريق العراقي.

ونقل تلفزيون 'البلاد' (تلفزيون غير حكومي)، يوم الاثنين، اعتذار قائد فريق الاتحاد وحارس مرماه محمد الأمين زماموش باسمه واسم كل الفريق.

وقال زماموش: أطلب من انصارنا عدم الخوض في مثل هذه القضايا السياسية وقدم الاعتذار للبعثة العراقية.

وكانت مباراة العودة بين فريق اتحاد الجزائر العاصمة مع نادي القوة الجوية العراقية ضمن الدور الأول من كأس العرب للأندية البطلة لكرة القدم، مساء  الاحد، بملعب (عمر حمادي) بالعاصمة الجزائرية، بعد انسحاب الفريق العراقي الذي انزعج من هتافات أنصار الفريق الجزائري.

وقد توقفت المباراة في الدقيقة الـ 71، حينما لم يحتمل اللاعبون العراقيون شعارات استفزازية من أنصار فريق اتحاد الجزائر أغضبت لاعبي الفريق العراقي وإدارته فقرروا عدم مواصلة اللعب احتجاجا على ذلك، وغادروا الملعب.

وانتظر حكم المباراة ربع الساعة القانونية، ثم أعلن نهاية المباراة التي كانت لصالح فريق اتحاد العاصمة بهدفين لصفر، الأول من توقيع ربيع مفتاح في الدقيقة 39، والثاني سجله اللاعب العراقي سعد ناجي ضد مرماه، في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وكان اتحاد العاصمة قد فاز في مباراة الذهاب التي جرت بالمدينة العراقية المقدسة كربلاء بهدف لصفر.

وقد أثار اطلاق شعارات حول ديكتاتور العراق المقبور من قبل انصار الفريق الجزائري استياء الرأي العام الجزائري .

وكتب المسؤول الفني للعلاقات الخارجية في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي (محمد نسيم بلقايد) على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك': بعد زيارتي للعراق في شهر نيسان / أبريل الماضي، فهمت أن الشعب العراقي لا يحب حتى سماع اسم 'صدام'، لا في الشارع ولا في اي مكان.

واعتبر الكاتب وأستاذ الفلسفة (إسماعيل مهنانة) على حسابه في الفيسبوك أن (جمهور الكرة سب الفريق العراقي بعبارات طائفية). أما الشاعر (عبد الله الهامل) فقال:  صدام مجرم وسفاح لا رحم الله له عظما.

 

 

Page Generated in 0/0053 sec